اغلاق

بلدية الخليل و’الكمنجاتي’ تَصنعان الفن من أجل حفظ التراث

قالت بلدية الخليل إنه "استمرارًا في توجه البلدية نحو الحفاظ على إرث التاريخي والانساني للبلدة القديمة والحفاظ على الموروث الثقافي فيها، وحمايتها من سياسات

جانب من المؤتمر الصحفي

الاحتلال الممنهجة، أطلقت يوم الأربعاء، مع جمعية الكمنجاتي وبالتعاون مع وزارتي الثقافة والسياحة فعاليات (رحلة روح) في أروقة البلدة القديمة، والذي يتضمن مجموعة من النشاطات بمشاركة فرق محلية وعالمية".
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في معصرة عبد النبي (شجرة الدرّ)، والذي شارك فيها عضو المجلس البلدي محمد عمران القواسمي  ومدير وزارة الثقافة في الخليل هدى عابدين ومدير السياحة والآثار نجاح أبو ساره، وممثلة المحافظ أماني أبو سنينة ورئيس جمعية الكمنجاتي رمزي أبو رضوان ومدير جمعية الكمنجاتي إياد ستيتي وشخصيات رسمية واعتبارية ولفيف من أهالي الخليل.

وتخلل اليوم الأول من الفعاليات، عرض موسيقى شعبي متنقل لفرقة زنار للتراث الشعبي، ومعارض بيع للحرف التقليدية في البلدة القديمة.

"تكاملية العمل المشترك"
وفي كلمته، نقل القواسمي "تحيات رئيس بلدية الخليل أ. تيسير أبو سنينة وأعضاء المجلس البلدي"، مؤكداً على "استراتيجية العمل المؤسسي في المحافظة بتكاملية العمل المشترك بالحفاظ على البلدة القديمة، ودعم وجود التواجد الفلسطيني فيها بما تمثله من القلب النابض وشريان الحياة لهذا المحافظة"، وبيّن أن "الثقافة والفنون جزء من حضارة المجتمعات ولا بد من تجسيد روح البلدة القديمة وتراثنا الأصيل من خلال الفعاليات التي ستقام ضمن هذا الأسبوع".
وثمّن ستيتي "جهود بلدية الخليل وتعاونها مع جمعية الكمنجاتي"، لافتاً إلى "أهمية دعم وتعزيز دور القطاع الثقافي والفني في الخليل، والعمل على إنجاح هذه الفعاليات بما يشكله من رافعه وتنشيطاً للحركة في البلدة القديمة ومحيطها"، مشيراً إلى "أهمية إيصال رسالة الشعب الفلسطيني، بأن فلسطين جميلة وغنية بالتراث والتاريخ".

ورشة عمل للأطفال
وأوضح رئيس قسم السياحة والآثار في بلدية الخليل المهندس مراد ابو رجب، أن الفعاليات ستشمل يومي الخميس والسبت، ورشة عمل للأطفال/ تعلم صناعة الأدوات الموسيقية الشعبية، ومعرض لبيع الحرف التقليدية، وعرض فرقة ديوان وفرقة أحباب المصطفى، وعرض صندوق العجب للأطفال وعرض موسيقى للفرقتين اليونانية والتركية وعرض قصص أطفال "ماركو نوت استونيا" وعرض للأطفال يقدمه مسرح الحارة، وذلك في حديقة الصداقة في البلدة القديمة ومجمع اسعاد الطفولة وفي الحرم الابراهيمي وفي بيت الطفل الفلسطيني.









استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق