اغلاق

آل صوالحة في ام الفحم: نستنكر جريمة القتل المزدوجة

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من عائلة آل صوالحة في ام الفحم ، جاء فيه :" قال تعالى":انما الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ


خلال احراق اطار السيارة على الدوار الاول في ام الفحم


لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ " ..
وقال أيضا وهو اصدق القائلين: "وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون" ..
أهلنا الكرام: ندين ونستنكر بأشد عبارات الإدانة والاستنكار والازدراء العنف البغيض الذي يعصف ببلدنا ام الفحم! كما ونستنكر بشكل خاص المصاب العظيم الذي ألّم بعائلة مقلد خاصة وال جوابرة عامة! أياً كان السبب فان إطلاق الرصاص الحي والأصابع الخفيفة على الزناد وقتل الانفس المعصومة وازهاق الأرواح البريئة في المناسبات والأفراح، تصرف همجي لا عقل ولا خلق ولا دين له . انه تصرف هجين لا يمت لقيمنا، ديننا، حضارتنا او مبادئنا على الاطلاق، انه تصرف  غير مقبول ومدان بأشد عبارات الادانة" .

" الاستنكار وحده لن يقضي على آفة العنف "
واضافت العائلة في بيانها :" اهلنا الأعزاء : الاستنكار وحده لن يقضي على آفة العنف ، بل تقع المسؤولية على كاهلنا جميعا ان نتكاتف ونتعاضد امام هذا العنف المستشري في ام الفحم .
بناء على ما تقدم، نهيب بالكل الفحماوي الذي تألم كل الألم لهذا الخطب الجلل لرص الصفوف والعمل كجسد واحد لاصلاح ذات البين ودرء الفتنة . كما ونمد أيدينا لجميع أبناء وعائلات هذا البلد والذي اقترن اسمه بالإصلاح عبر الزمن لاحلال الامن والسلام ومكافحة ظاهرة العنف واقتلاعها من جذورها. نسأل الله سبحانه ان يحفظ هذا البلد الطيب بأهله من كل شر وان يثبتنا على الحق" - الى هنا البيان كما وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق