اغلاق

بيت لحم: شبكة ديار المدنية الثقافية تطلق برنامجها التدريبي السنوي

اطلقت شبكة ديار المدنية الثقافية برنامجها التدريبي حول حملات الضغط والمناصرة خلال عام 2018 للفوج الثامن والتي تستهدف الفئة الشبابية من عمر 18 إلى 35 سنة


جانب من البرنامج التدريبي

من مختلف محافظات فلسطين.
يتضمن البرنامج التدريبي ورش عمل ونشاطات عدة تهدف الى "تمكين وتعزيز الحضور والتأثير الشبابي الفلسطيني في المجتمع المدني من خلال بناء قدرات وتوسيع مدارك الشباب وتنظيم قيادات شابة حول قضايا وقيم المجتمع المدني".
يتم التركيز من خلال البرنامج التدريبي على مواضيع عدة أهمها مفاهيم واستراتيجيات وأهداف حملات الضغط والمناصرة بالاضافة الى آليات التواصل والتأثير والتحالف والتشبيك وقضايا مصيرية تلعب دورًا مهمًا في حياة الشباب والمجتمع، حيث ابتدأت ورش العمل الاولى بمواضيع هامة وهادفة منها "المناصرة الذاتية ومناصرة الآخرين" والتي تركز على تطوير مهارات وقدرات الشباب للمشاركة الفعالة في المجتمع ولمساندة ومناصرة قضاياهم وغيرها من القضايا التي تهم قطاعات اخرى من المجتمع، و"مناصرة الحقوق البيئية في فلسطين" والتي تسلط الضوء على مسألة العدالة البيئية مع الأخذ بالحسبان عملية تطور وتنفيذ وسن القوانين البيئية واللوائح التنفيذية في فلسطين لضمان عدم وجود فئة مجتمعية أو فردية تتحمل اضرار بشكل غير متناسب لمشاكل بيئية.

"فرصة للمشاركة الفعالة"
وقالت رنا خوري نائب رئيس دار الكلمة الجامعية للتنمية والتطوير: "تقدم ديار/دار الكلمة الجامعية رسالتها مرة أخرى من خلال برامجها الشبابية المميزة كشبكة ديار المدنية الثقافية للتواصل مع وخدمة أعداد أكبر من الشباب الفلسطيني ولتحفزهم على المشاركة المدنية، والتي هي إحدى أهم الطرق التي يمكن للشباب المساهمة بصورة كبيرة في تشكيل مستقبلنا جميعًا وتحسين نوعية الحياة للأفراد والمجموعات والمجتمع بأكمله. برنامجنا التدريبي السنوي لهذا العام، والذي يحتوي على نشاطات عديدة ذات جودة ونوعية تتمحور حول كيفية القيام بحملات ضغط ومناصرة، يقدم فرصة للمشاركة الفعالة حيث نركز بالدرجة الاولى على تمكين الشباب على تحديد ومعالجة التحديات والقضايا الخاصة بهم وبمجتمعنا الفلسطيني بشكل عام وأن ينظروا لأنفسهم على أنهم أعضاء في نسيج اجتماعي أكبر وعليهم مسؤولية للعمل لفلسطين أفضل".

"أهمية دور الشباب"
وأعربت تغريد العزة مسؤولة الشؤون الاعلامية والادارية في شبكة ديار المدنية الثقافية: "خلال تجربتي في العمل مع الشباب في شبكة ديار المدنية الثقافية لسبع سنوات مضت أؤكد على أهمية دور الشباب في تحديد أولوياته الأساسية والنضال من أجلها ولذلك تشكيل حملات التأثير والضغط هي من الطرق الفعالة للوصول لأهدافه، بحيث أصبح على الشباب الفلسطيني متابعة قضاياهم وعقد تحالفات من شخصيات ومؤسسات من أجل التأثير على صناع القرار لأخذ دورهم كعنصر فاعل ومهم في المجتمع الفلسطيني وقادر على إحداث التغيير المطلوب. كما أنني أشيد بدور مؤسسة ديار بالتفكير الدائم لتطوير المستوى الثقافي واعادة صياغة روايتنا عن طريق الثقافة والفن، وحيث شاركت شبكة ديار أيضا العديد من المؤسسات في فلسطين لتنمية وتطوير والعمل كوحدة واحدة هدفها الوصول الى مجتمع مدني متعدد".
والجدير بالذكر ان شبكة ديار المدنية الثقافية وبدعم من مركز أولف بالمه الدولي تندرج ضمن برنامج المجتمع المدني التابع لديار، والتي تعتبر ذراع دار الكلمة الجامعية للبرامج المجتمعية والتنموية. ودار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة هي أول مؤسسة تعليم عالي فلسطينية تركز تخصصاتها على الفنون الأدائية والمرئية والتراث الفلسطيني والتصميم، كما وتمنح درجة البكالوريوس في التصميم الداخلي، السياحة الثقافية والمستدامة، الفنون الادائية، التصميم الجرافيكي والفنون المعاصرة وانتاج الأفلام وتعمل على تطوير مهارات ومواهب طلابها لتخرجهم سفراء لوطنهم وثقافتهم وحضارتهم.


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق