اغلاق

’جمعة الشهداء والأسرى’ غدًا في غزة

تدخل يوم غد الجمعة، فعاليات "مسيرة العودة" في قطاع غزة، أسبوعها الرابع، حيث أعلنت "الهيئة الوطنية لمخيم ومسيرة العودة وكسر الحصار" عن إطلاق


العمل على توسيع مخيم العودة شرق جباليا والتقدم باتجاه السلك الحدودي-تصوير (نافذة شمال قطاع غزة)

إسم "جمعة الشهداء والأسرى"، داعيةً المشاركين إلى "رفع صور الأسرى والشهداء، الى جانب العلم الفلسطيني". ودعت الهيئة إلى المشاركة فيما أسمته "النفير العام" في "جمعة الشهداء والأسرى"، وذلك في الأسبوع الرابع لفعاليات مسيرة العودة التي انطلقت في الـ30 من آذار/مارس الماضي.

تقديم أماكن مخيمات العودة لـ 50 مترًا إلى الأمام
وتتواصل فعاليات مسيرات العودة بشكل يومي في خمس مخيمات في المناطق الشرقية لقطاع غزة، بمشاركة الآلاف من الفلسطينيين، وتشتد احتشادًا في أيام الجمع، التي تفرد لها الهيئة المشرفة على المسيرات، مسمى خاص في كل جمعة. وأعلنت الهيئة الوطنية مساء أمس الأربعاء، عن تقديم أماكن مخيمات العودة والتي أقيمت بالقرب من الخط العازل الذي يفصل قطاع غزة عن إسرائيل لـ 50 مترا إلى الأمام كخطوة أولى. وأكدت على أن هذه الخطوة الأولى، تعد "تعبيرا عن التقدم المنظم والذي يأتي تأكيدا على الحق في العودة والتصدي لصفقة القرن ومؤامرة الوطن البديل".

"فتح" تدعو لمشاركة جماهيرية واسعة وفاعلة
وفي سياق متصل، قالت حركة "فتح" إن "استمرار مسيرات العودة وإصرار شعبنا على المضي قدماً فيها لهو تأكيد آخر على صلابة شعبنا في مواصلة نضاله حتى تحقيق حلمه"، داعيةً "لمشاركة جماهيرية واسعة وفاعلة في جمعة (الشهداء والأسرى)".
وشددت الحركة على لسان المتحدث باسمها الدكتور عاطف أبو سيف، على أن "التضحيات الكبيرة التي يقدمها شعبنا من خلال مظاهراته السلمية تشكّل رافعة هامة صوب تحقيق التطلعات الوطنية".

"حماس" تصرف 75 ألف دولار مساعدة مالية لمصابي "مسيرة العودة"
من جانبها، أعلنت حركة حماس، يوم الأربعاء، عن صرف مساعدة مالية جديدة اليوم لـ 350 من مصابي مسيرة العودة. وقالت الحركة في بيانٍ صحفي ، أنّها "صرفت مساعدة مالية بقيمة 75,000 دولار للإصابات الخطرة والمتوسطة حسب تقارير وزارة الصحة الفلسطينية في غزة". وأكدت، أن "هذه المساعدة تأتي وفاءً للمصابين المشاركين في مسيرة العودة الكبرى الذين حملوا أرواحهم على أكفهم معلنين للعالم أجمع على حقهم في العودة لقراهم التي هجروا منها قصرًا". وشددّت، أن "المساعدة تأتي في إطار تحملها لمسؤولياتها تجاه شعبها رغم معاناتها من أزمة مالية خانقة، وتنصل حكومة الوفاق الوطني لمسؤولياتها تجاه قطاع غزة رغم الأزمات وتردي الأوضاع المعيشية والاجتماعية". وأشارت، إلى أنها "ستواصل دعم نضال الشعب الفلسطيني بكل الوسائل والأدوات المتاحة، على الرغم من صعوبة الأوضاع في قطاع غزة".


















استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق