اغلاق

أهالي البروة المهجرة يزورون القرية ويستعيدون الذكريات

قام العشرات من أهالي قرية البروة المهجرة، والتي أقيمت على انقاضها بلدة (احيهود) اليهودية، بزيارة للقرية التي تقع شرق جنوب قريتي الجديدة والمكر .
Loading the player...

هذا وقام عشرات الاهالي اليوم الخميس بزيارة قريتهم ، ابناء واحفاد من المهجرين ، مجددين العهد حاملين اعلام فلسطين .
واكد الاهالي ان "هذه الزيارة تأتي في يوم النكبة من اجل تفقد ما تبقى من القرية ومعالمها، علما انه لم يتبق منها الا القبور ، التي بدأت حظائر المستوطنين بالزحف باتجاهها"، هذا وقد قام العديد من الاهالي بالقاء القصائد، وقد زار ايضا قرية البروة النائب ايمن عودة .

" عندما ارى قوافل المهاجرين السوريين تعود بي الذاكرة لعام 1948 "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع احمد ميعاري ، قال :" انا من مواليد قرية البروة ، وكان عمري 5 سنوات عندما تم التهجير ، واليوم عندما ارى قوافل المهاجرين السوريين تعود بي الذاكرة لعام 1948 عندما تم تهجيرنا من قرانا العربية ".

" النكبة مستمرة بكل مكان "
وفي حديث اخر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع النائب ايمن عودة ، قال :" صباحا كنت بالكويكات مع المتطوعين ومن بعدها في ميعار والان في البروة ، مولد الشاعر الراحل محمود درويش ، ونأتي لهنا ليس وقوفا على الاطلال وانما لان النكبة مستمرة بكل مكان في غزة وأم الحيران، وبقانون القومية النكبة ليست حدثا ماضيا بل حدثا قائما ومستمرا، والنكبة هي لانهاء التمييز العنصري " .



تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق