اغلاق

‘روح ابننا تنبض هنا‘ - ما سر حب عائلة يهودية لطفلة من رهط؟

لقاء مؤثر جدا جمع ظهر اليوم بين عائلة الشيخ نايف ابو زايد من مدينة رهط وبين عائلة "شيفر" اليهودية من مدينة رحوبوت. لقاء كله محبة واخلاص،
Loading the player...

حيث قامت العائلة اليهودية بزيارة العائلة العربية في بيتهم في مدينة رهط .
أما بالنسبة لحيثيات هذا اللقاء، فيعود للقرار الصعب الذي قامت به العائلة اليهودية قبل اسابيع بالتبرع باعضاء ابنهم الذي توفي نتيجة لمرض نادر بعد ان دخل في غيبوبة الموت. ومن الجهة الاخرى فان كلية الطفل اليهودي تم زرعها في جسد الطفلة زهرة ابو زايد. ومنذ ذلك الحين لم تنقطع العلاقات بين العائلتين.
يذكر ان عائلة الشيخ نايف ابو زايد والد زهرة قامت مؤخرا بزيارة عائلة الطفل المتبرع في رحوبوت، واليوم قامت العائلة اليهودية بزيارة العائلة الرهطاوية في بيتهم ، حيث شهد اللقاء تصافحا حارا بين الطرفين وتناول طعام الغداء من المناسف البدوية التراثية، ولم تنته الزيارة قبل ان تزور العائلتان خيمة ترابين الصانع البدوية، حيث الركوب على الجمل والجلوس في الخيمة البدوية وتناول القهوة والشاي وخبز الصاج البدوي.
 مراسل موقع بانيت رافق العائلتين، واعد التقرير التالي:
 
" الهدف من وراء كل ما نقوم به هو تشجيع التبرع بالاعضاء "
الوالد امير وزوجته يفعات تحدثا عن ابنهما المرحوم "دبير" :" لقد عشنا حياة صعبة خلال عامين ونصف، حيث كانت مستشفيات ومتاعب علاجية. ابننا ولد مع مرض نادر جدا وهو "ضمور عضلات" ولم يتم الكشف عن هذا المرض خلال الحمل. ومنذ ولادته عرفنا ان الامر ليس سهلا وامضينا وقتا طويلا في المستشفى، حيث فقد المشي على الاقدام والاكل والشرب وكان ضمن ذوي الاحتياجات الخاصة. لقد اجريت له عدة مرات عمليات انعاش الا ان اخرها كانت عملية صعبة وتبين لنا انه سيقضي حياته بما يسمى الموت السريري. وهنا ابلغنا الطاقم الطبي في المستشفى انه في حال بقي على هذا الوضع فاننا نرغب بالتبرع بالاعضاء لانقاذ حياة اطفال اخرين، وهذا ما حدث حيث تم التبرع بالاعضاء" .
واضافت عائلة الطفل اليهودي: "نشكر الله الذي استجاب لدعواتنا، وقد تم التبرع بالكلية لطفلة من رهط، وهي زهرة ابو زايد، وتتبع لعائلة طيبة كثيرا. وقد التقينا مع العائلة الرهطاوية التي نرغب بتقوية العلاقات فيما بيننا لان كلية ابننا المرحوم موجودة في جسم ابنتهم زهرة" .
وختمت العائلة حديثها: "الهدف من وراء كل ما نقوم به هو تشجيع التبرع بالاعضاء من اجل انقاذ حياة الاخرين. ونحن نعلم انه من الصعب ان تفقد ابنا، ولكن مهم جدا انقاذ حياة اخرين بسبب اعضاء ابنكم. نأمل ان تستمر علاقتنا القوية مع عائلة الطفلة الرهطاوية" .
 
 " لا فرق بين يهودي وعربي "
أما الشيخ نايف ابو زايد ، والد الطفلة زهرة فقد قال: "اولا نحمد الله تعالى ونصلي على رسوله عليه الصلاة والسلام، هذا كله بتوفيق من الله سبحانه وتعالى، حيث سبب هذه العلاقة هو التبرع بكلية ابنهم المرحوم لابنتنا زهرة . لقد اصبحنا عائلة واحدة ويجب على الجميع ان يفهموا بان المجتمع العربي واليهودي يستطيعون العيش مع بعضهم البعض، وانه لا فرق بين يهودي وعربي ، وان الخلافات القائمة اليوم يجب ان لا تؤثر على هذه العلاقات الطيبة" .
واضاف الشيخ ابو زايد: "بالنسبة لموضوع التبرع بالاعضاء بدون مقابل فهنالك خلاف بين العلماء، لكننا مع فريق العلماء الذي يؤيد التبرع بالاعضاء. وحقيقة انا انضممت مؤخرا الى جمعية التبرع بالاعضاء" .
وأنهى ابو زايد: "العلاقات اليوم بين العائلتين جميلة وطيبة كثيرا، ونحن ابناء اسماعيل وهم ابناء اسحاق ونحن ابناء العم، ونسأل الله ان يوفق بين الشعبين لاننا كلنا ابناء آدم وحواء. وبالنسبة لوضع ابنتي الصحي: بحمد الله بعد عناء دام عامين واربعة اشهر ليس سهلا وكان ايضا عناء دام 13 عاما منذ ولادة زهرة، وبفضل الله سبحانه وتعالى وهؤلاء الناس الطيبين ، تم زرع الكلية لابنتي وهي الان على ما يرام وبصحة جيدة" .


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق