اغلاق

العائلة تتهم الموساد : اغتيال عالم طاقة فلسطيني من غزة في ماليزيا

ذكرت مصادر فلسطينية، أن " الاكاديمي الدكتور فادي محمد البطش، استشهد فجر اليوم السبت، في العاصمة الماليزية كوالالمبور بعد أن أطلق مجهولان الرصاص عليه أثناء توجهه


المهندس الدكتور فادي البطش

لأداء صلاة 
 
الفجر.
ونقلت عن داتوك سيري مازلان لازمة، قائد شرطة المدينة، قوله  "إن الشهيد كان في طريقه إلى مسجد مجاور، عندما أطلق عليه النار من مهاجميْن على دراجة نارية عند الساعة السادسة صباحاً في جالان غومباك"، بحسب ما أوردته صحيفة ستار الماليزية.
وأشار قائد الشرطة إلى أن "المهاجميْن كانا يستقلان دراجة نارية، واستهدفاه بحوالي 10 طلقات نارية، أصابته 4 منها، حيث استشهد على الفور"، مشيراً إلى أن التحقيقات ما تزال مستمرة في القضية.
ويعمل الدكتور فادي البطش (35 عاماً) - الحافظ لكتاب الله -  محاضرا في جامعة ماليزية خاصة، وهو من سكان مدينة جباليا، ومتزوج وعنده 3 أطفال.
وقالت حركة حماس ان البطش من ابناء الحركة.، فيما وجهت حركة الجهاد الاسلامي اصابع الاتهام الى اسرائيل.
وحصل على العديد من الجوائز العلمية الرفيعة، ومنها جائزة منحة "خزانة" الماليزية عام 2016، والتي تعد الأرفع من ناحية الجودة، وذلك بعد حصوله على درجة الدكتوراه في الهندسة الكهربائية "إلكترونيات القوى" من جامعة "مالايا" الماليزية، وتحقيقه جملة من الإنجازات العلمية التي أهّلته للفوز، أولَ عربيّ يتوج بها.
وخلال رحلته الدراسية، نشر الشهيد 18 بحثاً محكماً في مجلات عالمية ومؤتمرات دولية، وشارك في مؤتمر دولي في اليابان، وشارك بأبحاث علمية محكمة في مؤتمرات دولية، عقدت في بريطانيا، فنلندا، أسبانيا، السعودية، علاوة على المشاركة في مؤتمرات محلية في ماليزيا.
الشهيد البطش، كان أول فلسطيني وعربي، يحصل على منحة الخزانة الماليزية.

العائلة تتهم اسرائيل
من جهتها، اتهمت عائلة البطش في قطاع غزة، جهاز الموساد الاسرائيلي باغتيال نجها الدكتور فادي البطش في العاصمة الماليزية كولالامبور صباح اليوم.
وقالت العائلة في بيان لها: "نتهم جهاز الموساد بالوقوف خلف حادثة اغتيال الدكتور فادي الباحث في علوم الطاقة".
وطالبت العائلة السلطات الماليزية باجراء تحقيق عاجل لكشف المتورطين بالاغتيال قبل تمكنهم من الفرار.
واشارت العائلة، الى ان الدكتور فادي كان من المقرر ان يغادر من ماليزيا يوم الاحد الى تركيا لترأس مؤتمر علمي دولي في الطاقة.
كما دعت العائلة السلطات الماليزية وسفارة فلسطين ومصر، تسهيل اعادة الجثمان مع زوجته واطفاله الى مسقط رأسه في بلدة جباليا بفلسطين.


تعقيب اسرائيل
يشار الى انه لم يصدر اي تعقيب عن الجانب الاسرائيلي حتى ساعة نشر الخبر.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق