اغلاق

بلديّة باقة الغربية تستقبل محافظة بنك إسرائيل

عمّم النّاطق الرّسميّ لدار البلديّة في باقة الغربيّة، الطّيّب غنايم، خبرًا بشأن زيارة قامت بها محافظة بنك إسرائيل للمدينة، جاء فيه:" حلّت محافظة بنك إسرائيل، كرنيت فلوغ،


صور من اللقاء وصلتنا من بلدية باقة

يوم الثّلاثاء المنصرم، ضيفًا على دار البلديّة في مدينة باقة الغربيّة، مصحوبَةً بطاقم من الخبراء الاقتصاديّين والمحلّلين والباحثين في مجالات الأسواق والمال، إذْ كانَ في استقبالها رئيس بلديّة باقة الغربيّة، المحامي مرسي أبو مخّ، أعضاء البلديّة وكوكبة من رجالات الأعمال والمصالح التّجاريّة من مدينة باقة الغربيّة والمنطقة.
واستهلّ اللقاء رئيس البلديّة، المحامي أبو مخّ، الذي ألقى مداخلة أمام محافظة البنك وطاقم مرافقيها، وَمَن حضر من رجال الأعمال والشّخصيّات الجماهيريّة، مُستعرضًا الرّاهن الاقتصاديّ الموجود، والطّموحات المنشودة، بينما أحصى أهمّ المعيقات الاقتصاديّة التي تقف في وجه المجتمع العربيّ عمومًا، وفي مدينة باقة الغربيّة على وجه الخصوص.
واسمتعت فلوغ إلى عدّة رجالات أعمال من مدينة باقة، ممّن تحدّثوا عن تجاربهم الثّريّة في عملهم في السّوق الحرّة طيلة عشرات السّنوات، مستعرضين العثرات الأساسيّة التي تعيق من تطّور الاقتصاد وازدهار المصالح التّجاريّة في المجتمع العربيّ، مثل القروضات الإسكانيّة والقروضات الكبيرة الخاصّة بالمصالح والمصانع ذات قابليّة التّوسّع والتّطوّر، البيروقراطيا المملّة في تلقّي تراخيص لمصالح تجاريّة ضخمة وغيرها.
ويشارُ أيضًا إلى أنّ كلّاً من مديري فرعي بنك لئومي، السّيّد مروان عنبوسي، وبنك العمّال، السّيّد سفيان مواسي، قد قاما، بدورهما، باستعراض صورة بانوراميّة لمجمل الوضع الاقتصاديّ في المدينة، من منظارهما، كمديرَي بنك، إذ تحدَّثَا عن الإنجازات الاقتصاديّة للمصالح التّجاريّة وعمّا يقف في طريق أصحاب المصالح التّجاريّة من أجل مواصلة تقدّمهم المهنيّ الاقتصاديّ وتوسيع مصالحهم".

لقاء مع منتدى سيّدات الأعمال في مركز "معوف"
جاء في الخبر ايضا:" كما وقامت محافظة بنك إسرائيل، بعقد لقاء مع منتدى سيّدات الأعمال في مركز "معوف" للمصالح التّجاريّة، الذي بادر له قسم النّهوض بمكانة المرأة، الذي تديره السّيّدة باقة مواسي، من أجل الاستماع إلى سيناريوهات تعزيز مكانة المرأة اقتصاديًّا، وفحص إمكانيّات دعمها على أرض الواقع، بناءً على الاحتياجات الخاصّة بشريحة النّساء العاملات.
وسجّلت فلوغ وطاقمها المرافق طلبات، احتياجات، إشكاليّات وتوقّعات ما استمعت إليه من طاقم دار البلديّة ومن نساء ورجال الأعمال في مدينة باقة، واعدَةً بالوقوف على تفاصيلها، بغية فحص إمكانيّة تعزيز الاقتصاد في المجتمع العربيّ في الدّاخل، على أرض الواقع".
وأشار رئيس بلديّة باقة الغربيّة، المحامي مرسي أبو مخّ، إلى أنّ تعزيز الاقتصاد "من شأنه أن يشكّل رافعةً لمجمل الأوضاع في مجتمعنا العربيّ، ويُلْقِي بظلالهِ على كافّة مناحي حياتنا، ومن هنا تأتي أهميّة مثل هذه الزّيارة".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق