اغلاق

الطائرات الورقية... سلاح جديد للنشطاء الفلسطينيين في احتجاجات غزة ضد إسرائيل

استخدم بعض المحتجين الفلسطينيين طائرات ورقية تحمل عبوات بها سوائل قابلة للاشتعال وأطلقوها عبر الحدود مع إسرائيل بهدف إشعال حرائق. هذه الوسيلة تفتق
Loading the player...

عنها ذهن بعض النشطاء وسط سلسلة من الاحتجاجات المتصاعدة قرب السياج الحدودي يريد منظموها أن تبلغ ذروتها في منتصف مايو أيار الذي يصادف الذكرى السبعين لقيام إسرائيل، وهو تاريخ النكبة بالنسبة للفلسطينيين.
تنظم الاحتجاجات كل جمعة تحت عنوان "مسيرة العودة الكبرى" التي تجدد دعوة طويلة الأمد لعودة اللاجئين إلى منازل أسلافهم الموجودة الآن في إسرائيل.
وكانت من بين وسائل الاحتجاج الأخرى النبال والمقاليع التي استخدمها المحتجون لرشق القوات الإسرائيلية بالحجارة، فيما جلب البعض الآخر أدوات لقطع الأسلاك بهدف اختراق السياج الحدودي متجاهلين منشورات أسقطتها طائرات عسكرية إسرائيلية تحذر الفلسطينيين من الاقتراب من الحدود.
ويفتح الجنود الإسرائيليون النار على من يقتربون بشدة من السياج مما أسفر عن مقتل 33 فلسطينيا على الأقل في الأسابيع القليلة الماضية، وهو ما أثار انتقادات عالمية للأساليب المميتة المستخدمة.
وتحمل إسرائيل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) المسؤولية عن محاولة تنفيذ هجمات. فيما تنفي حماس هذا الادعاء.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق