اغلاق

استمرار فعاليات احياء يوم الاسير الفلسطيني في المحافظات

قال عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى ان "الاسرى الاداريين 500 معتقل، يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال التعسفية منذ تاريخ 15/2/2018 وذلك كخطوة قانونية


صور وصلتنا من هيئة شؤون الاسرى

هامة لاسقاط الاعتقال الاداري ولنزع شرعية المحاكم غير العادلة ولوقف سياسة العقاب الجماعي والانتقامي الذي تمارسه حكومة الاحتلال بحق الاسرى الاداريين"، مركزا قراقع على "اهمية مقاطعة اجهزة الاحتلال وادواتها القانوني والتي تشرعن وجود الاحتلال واساليبه القمعية في مخالفه خطيره للقانون الدولي والمعاهدات الانسانية".
وبحسب بيان صادر عن الهيئة:" دعا قراقع الى دعم موقف الاسرى الاداريين والانتصار الى مطلبهم العادل في فضح الجرائم الاسرائيلية التي تصاعدت في السنوات الاخيره بحق الاسرى مما يشكل خطرا على حياتهم وحقوقهم الانسانية والقانونية في ظل عدم توفر ارادة دولية لالزام اسرائيل باحترام حقوق الانسان في التعامل مع الاسرى، معتبرا قراقع ان اسرائيل الدولة الوحيدة التي تعتقل السكان المدنين كبيرا وصغيرا رجلا وامرأه دون محاكمات عادلة وان هدفها زج اكبر عدد ممكن داخل السجون.
حذر قراقع من تدهور الوضع الصحي للاسير المضرب عن الطعام ضد اعتقاله الاداري منذ 26/3/2018 سامي جنازره الذي ظل طوال هذه الفترة في زنازين عزل سجن عوفر رافضا التعاطي مع عيادة السجن واجراء الفحوصات للضغط من اجل انهاء اعتقاله الاداري، حيث هبط وزنه بشكل كبير جدا ويعاني من الدوخة والام في الرأس والكلى واوجاع في كافة انحاء الجسم.
واعتبر قراقع فعاليات احياء يوم الاسير الفلسطيني هي تأكيد من الشعب الفلسطيني على نيل الحرية والانعتاق من براثن الاحتلال والوقوف الدائم الى جانب عدالة قضية الاسرى وحقوقهم القانونية والانسانية، وان هذه الفعاليات هي رسالة سياسية تعتبر ان اطلاق سراح المعتقلين هي محك اساسي وحقيقي لاي سلام عادل في المنطقة، وان قضية الاسرى هي جزء من حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني.
تصريحا قراقع جاءت خلال فعاليات احياء يوم الاسير في دورا الخليل وفي مدينة الظاهرة وفي محافظة نابلس".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق