اغلاق

حياتك كئيبة ؟.. هكذا تحصل على جرعة يومية من السعادة

هل انت شخص سعيد؟ هل تستيقظ كل صباح متحمس بعنف لليوم الجديد الذي بدأ للتو؟ هل تتذوق روعة وحلاوة كل لحظة من حياتك؟


الصورة للتوضيح فقط
 

أم أنك، مثل العديد من الاشخاص الآخرين، عالق في حيرة من عدم الرضا العام والكآبة المفرطة التي لا سبب صريح لها؟.
فهناك سوء فهم شائع بأن من أجل أن نكون سعداء هناك بعض الأشياء التي نحتاجها أولا، على سبيل المثال، قد نعتقد أننا سنكون أكثر سعادة عندما نمتلك من المال الكثير أو الصحة الجيدة، في الحقيقة أن السعادة اليومية لا ترتبط بالمال، الأمر الذي اثبت مع الوقت نفيه على الاطلاق.
إذا كنت ترغب في الاستيقاظ كل يوم واحد مبتسما وأن تبدأ يومك برؤية سحرية للحياة فهناك بعض الأمور البسيطة التي يمكنك القيام بها والتي من شأنها أن تملأ حياتك بالبهجة والفرحة اليومية.

التفاؤل في بداية اليوم
عندما تستيقظ في الصباح الباكر بالتأكيد كل ما تفكر فيه حاليا هو استيائك الشديد من ان اليوم هو الثلاثاء – منتصف الاسبوع- أي ان هناك مدة طويلة قبل ان تحصل على اجازة نهاية الاسبوع، وهو ما يزيد من الطاقة السلبية بداخلك، وبالتالي نظرتك الى حياتك الكئيبة، فبدلا من ذلك عليك ان تكون متفائلا وسعيدا، وقل لنفسك "اليوم هو أفضل يوم في حياتي!" أو "سأعمل جاهدا ليكون هذا اليوم اجمل يوم في حياتي".

قل  كلمة حب لشخص ما كل يوم

اجعلها عادة يومية ان تعبر عن مشاعر الحب لديك يوميا لشخص ما أو حيوان ما او لنفسك، فما هو المانع من ان ترسل رسالة تعبير عن الحب لزوجتك من العمل، او ان تتصل بوالدتك خلال اليوم المرهق وتعبر لها عن اشتياقك لها؟، عندما تعود الى المنزل احتضن زوجتك وقل لها كم تحبها، ولاعب قطتك وعبر لها عن مدى حبك لها، فعندما نعيش في بيئة تمتلئ بالاشخاص الذين نحبهم ويحبوننا، فإننا نحب حياتنا ونشعر على الفور بأننا أكثر سعادة، كما ان مشاهدة حياتك وعلاقتك بمن حولك تتحسن فإن هذا يزيد من سعادتك.

ابتسم اكثر
حتى و إن كنت تعاني من الاكتئاب الشديد، فإن تبسمك للآخرين حتى وإن كان تبسم وهمي بإنه يعمل على زيادة معدلات السعادة بداخلك، حيث انك يمكنك خداع دماغك بكل سهولة من خلال تكرار الابتسام الوهمي، وإجبار ذاتك على التبسم  يرسل إشارة الى المخ بالإفراج عن الشعور بمشاعر السعادة والإفراج عن الكيميائيات الخاصة بالسعادة ، وبالتالي ستتبسم في النهاية بشكل طبيعي وليس وهميا.

كن ممتننا
قبل أن تغفو كل ليلة، قم بقضاء آخر خمس دقائق في إعادة يومك في رأسك والتفكير في ثلاثة أشياء أنت ممتن لها في يومك، لا يهم إذا كان هذا الشيء طعام، محادثة مضحك أو حتى كان المطر، مهما كانت الاشياء الاهم ان تكون ممتنا، فعندما تقوم بذلك كل مساء، فإنك سوف تستيقظ ويتملكك شعور أفضل مما كان لديك  لفترة طويلة.

اختر ان تكون سعيدا
اثبتت الابحاث ان 20% فقط من شعورنا بالسعادة يتم تحديده حسب الظروف، في حين أن 80% هي مسألة نشاط متعمد من قبل الاشخاص الذين يسعون للشعور بالسعادة، فالسعادة اختيار والالتزام بالعيش حياة أفضل كل يوم، فإختر ان تكون سعيدا.

افعل خيرا
تريد أن تشعر بالسعادة؟ أفعل خير، مثل التبرع بالدم، حمل البقالة لشخص ما إلى السيارة، أو أعط كوبا من الحساء إلى أحد الفقراء في الشارع، تلك الأعمال الصغيرة التي منبعها اللطف ليست مفيدة فقط للشخص على الطرف المتلقي، بل ينتقل نفعها إليك انت ايضا، حيث تشير الدراسات إلى أن أداء خمس أعمال جيدة في الأسبوع يمكن أن يرفع بشكل ملحوظ مزاجك.

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق