اغلاق

افتتاح أكاديمية نادي الأنصار المقدسي لكرة القدم

افتتح نادي الأنصار المقدسي، السبت، وتحت رعاية مركز الحكمة الطبي، وفي حفل رياضي احتضنه ملعب مدرسة سلوان الاعدادية، أكاديميته الكروية، بحضور


صورة جماعية خلال إفتتاح الأكاديمية

كل من وكيل مساعد وزارة شؤون القدس حمدي الرجبي، ومدير دائرة المشاريع البرامج في صندوق ووقفية القدس مجدي الحسيني، ورئيس تجمع مؤسسات سلوان فوزي شعبان، ورئيس النادي ياسين الرازم وأعضاء الإدارة حسن السلايمة، أكرم الشيخ قاسم ووائل الرازم، ونائب رئيس رابطة أصدقاء النادي رباح القواسمي وأعضاء الرابطة يحيى الهشلمون، رياض نيروخ، جودت الرازم، عبد الغني القواسمي، ومأمون الرازم وعضوا الدائرة الرياضية موسى دجليلي وسامي أبو الحلاوة، وعدد من أولياء أمور اللاعبين ومدير الأكاديمية المربي جواد صبّاح وطاقم المدربين.
استهل الحفل باصطفاف (60) لاعبًا أمام منصة الشرف، وكانت أولى الكلمات لرئيس النادي ياسين الرازم، والذي رحب بالحضور، وأكد في كلمته على أن "نادي الانصار المقدسي سيعود لماضيه المشرق بعد  الظروف الصعبة  التي مر بها خلال السنوات الثلاثة الماضية بتضافر جهود المخلصين من أبناء ومحبي وأصدقاء النادي"، وأشار الى أن "هذه الأكاديمية ستكون مختلفة عن الأكاديميات الأخرى من خلال تركيزها على استهداف الفئات المهمشة والمحرومة من أطفال القدس وبرسوم رمزية ولن تكون ابداً بهدف جني الأرباح".

شرح عن الأكاديمية
بدوره، قدم مدير الأكاديمية المربي جواد صبّاح شرحًا عن الأكاديمية وأهدافها وخططها وبرامجها التي تمزج بين التدريب والتطوير الرياضي وصقل الشخصية والتوعية والإرشاد وتعزيز الثقة بالنفس وتطوير الذات والقيادة الشابة".
وفي السياق ذاته، بارك وكيل مساعد وزارة شؤون القدس حمدي الرجبي لنادي الأنصار إنشاء هذه الأكاديمية، وأشاد بكلمته "بالنادي وإدارته وهمّتها العالية للعودة به الى سابق عهده"، وأبدى إعجابه بالأهداف المعلنة والمعتمدة للأكاديمية وخاصة الاهتمام بالفئات المهمشة وترسيخ الثقافة الرياضية بين الأطفال، مطالبًا أن "يكون الاستثمار بالإنسان المقدسي وخاصة فئة الأطفال، سيما وأنهم يشكّلون المجال الحقيقي الذي يجب ان يستثمر في القدس لاكتشاف المواهب وتطويرها وبناء القدرات الرياضية والحياتية من خلال توفير البنية التحتية والأجهزة الادارية والفنية القادرة على اكتشاف المواهب لدى الصغار وصقلها لرفد الأندية والمنتخبات".

"تكريم صندوق ووقفية القدس"
أما الكلمة الأخيرة فكانت لنائب رئيس رابطة أصدقاء نادي الأنصار رباح القواسمي الذي أشاد بالنيابة عن أعضاء رابطة الأصدقاء "بالجهود الكبيرة التي تبذلها إدارة النادي ونجاحها خلال فترة قصيرة جدًا في إعادة النادي الى الساحة الرياضية"، ومقدمًا شكره لمدير مركز الحكمة الطبي نعيم بختان على "رعايته لحفل الافتتاح"، ووجّه كلمة للمدربين قائلا "أطفالنا فلذات أكبادنا أمانة في أعناقكم وكلنا ثقة بأنكم خير من يحمل الأمانة"، وأعلن في ختام كلمته عن الانطلاقة الرسمية لأكاديمية نادي الأنصار المقدسي لكرة القدم.
وشاهد الحضور بعض التدريبات الكروية للصغار، وكرّم نادي الأنصار المقدسي صندوق ووقفية القدس على "دوره الكبير في دعم وإسناد النادي"، والتقطت الصور الجماعية للحضور مع لاعبي الأكاديمية".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق