اغلاق

شابة من الغجر تحلم بتصميم أزياء لنجمات عالميات-تعرفوا عليها

الطموح، المثابرة والإبداع، صفات اجتمعت في الفتاة سميرة مرهج، ابنة قرية الغجر، والتي تحلم بدخول عالم تصميم الأزياء من أوسع أبوابه، وتتابع كل صغيرة وكبيرة حول


سميرة مرهج

الموضوع، وتنمي موهبتها رويدًا رويدًا، على أمل أن تصقلها بالعلم والدراسة بعد أن تنهي المدرسة.
مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقت بالفتاة الموهوبة سميرة مرهج وحاورتها حول هوايتها وعالمها الخاص وشغفها بتصميم الأزياء، إليكم الحوار:

كيف تعرفين عن نفسك؟
أنا سميرة سعيد مرهج، من قرية الغجر في هضبة الجولان، مواليد سنة 2002، عمري 16 سنة، في الصف العاشر، أحب الرسم والتلوين وأميل أكثر الى تصميم الأزياء، بالاضافة الى أنني أحب تنسيق الملابس.

متى بدأت هوايتك بتصميم الأزياء؟
بدأت هواية تصميم الأزياء عندما كنت في الصف الخامس، أي عندما كان عمري 11 سنة، كانت دروس الرسم مملة عندي، فعادة ما كنّا نقوم برسم مناظر طبيعية أو أشياء بسيطة أخرى، لم اكن أحب هذه الرسومات، كنت أفضّل رسم وتصميم الأزياء في الحصة، لأنني اعتبره شيء ممتع ومسلّي أكثر، طورت رسم الفساتين أكثر عندما كنت في الصف السادس ومن ذلك الوقت وأنا أمارس هواية تصميم الأزياء.

ما هي أكثر التصاميم التي تحبينها؟
أحب التصاميم الفخمة، والتي تكون في نفس الوقت مريحة للمرأة، بالإضافة الى تلك التصاميم التي تبرز جمال جسم كل إمرأة وتظهر أنوثتها.

ماهي أنواع الأقمشة والمواد التي تفكرين باستخدامها في حال قمت بتفصيل تصاميمك؟
عادة عندما أقوم بالرسم استعمل الألوان الخشبية والمائية أحيانًا، أما إذا قمت بتفصيل هذه التصاميم فأفضّل أن تكون من أقمشة عالية الجودة مثل الحرير  فهو من أفخم أنواع الأقمشة، بالاضافة الى أنه يمنح الشعور بالراحة عند ارتدائه، أو الشيفون فهو ملائكي جدًا في تصميم فساتين الزفاف، أيضًا أحب قماش "الأكرليك" فهو يتميز بخفته، قماش "الجورجيت" من أفضل الأقمشة عندي أيضًا، بالاضافة الى "الدانتيل والتول".

هل تفضلين ألوانًا معينة؟
أفضّل الألوان الزاهية التي تبعث الحياة وأجدها مريحة عند النظر اليها، بالاضافة الى اللون الذهبي الذي ادخله في أغلب تصاميمي.

هل هناك شخصية نسائية معينة تحلمين لو تصممين لها فستاناً؟
نعم أحلم بأن أصمم  فستانًا للممثلة غال غادوت، أو للممثلة إيما واتسون.

ماذا تفعلين للوصول إلى هدفك؟
كل  شخص منّا عندما يبرع في شيء معين يعتقد بأنه ناجح به، أحب تصميم الأزياء فهي موهبة عندي واعتقد أنني مصممة ناجحة واعتقادي هذا يمكن أن يقويني أكثر وأكثر ويساعدني في وصولي لهدفي وهو أن أصبح مصممة مشهورة.

هل تحلمين بالنجومية والشهرة؟
نعم، فهذا حلم كبير بالنسبة لي، أطمح الى أن أكون مصممة عالمية في المستقبل وأن أمتلك علامة تجارية لتصميم الأزياء تحمل أسمي.

الى أي مدى تلقى تصميماتك رواجًا بين الأصدقاء؟
عندما قمت بنشر تصاميمي لأول مرة وعرضتها لأصدقائي، لاقت اقبالا كبيرًا فقد أبدوا إعجابهم بها بشكل كبير وقاموا بتشجيعي على الإكمال في هذا المجال.

ما رأيك بالمصممين المحليين؟

لدينا مصممين محليين بارعين في مجالهم، مثل سهى شحادة والتي تعجبني تصاميمها بشكل كبير جدًا، وأيضًا ساهر عوكل، فقد تابعت برنامج "بروجيكت ران اواي" وشاهدته في مسيرته في هذا البرنامج، وأنا من أشدّ المعجبين بتصاميمه، فهم يشجعوني لأن أدخل في هذا المجال ويظهرون أيضًا أن هناك الامكانية في تطوير مجال تصميم الأزياء في مجتمعنا العربي.

من هو قدوتك من المصممين العالميين؟
كل المصممين العالميين هم قدوتي ويعطونني الأمل والتشجيع على الوصول لهدفي، ولكن بشكل خاص ومحدد  قوتي هو المصمم اللبناني العالمي إيلي صعب.

ما هو أقرب تصميم الى قلبك؟
كل تصاميمي قريبة الى قلبي فأنا أحبها جدًا، أما الأقرب فهو أول فستان زفاف قمت برسمه، فهو يذكرني ببساطة رسوماتي في البداية، ويجعلني أرى تطوري في الرسم والتصميم  مع الوقت، والذي أيضًا يشجعني على الاستمرار في التصميم.

ما هو طموحك؟
في البداية، أود إكمال دراستي وإنهاء صف الثاني عشر بشهادة تفوق، بعدها أطمح لأن أتعلم تصميم الأزياء في ايطاليا وأن أدخل في هذا المجال، وأقدم عروض أزياء في أماكن مشهورة مثل روما وميلانو، وبالطبع أطمح لأن أصل الى العالمية.

كلمة أخيرة؟
أود أن أتوجه لكل أبناء المجتمع الشباب، ولكل من لديه موهبة في أي مجال كان، أود أن أقول انه علينا تطوير مواهبنا وتنميتها وأن نسعى في الوصول الى ما نريد حتى وإن لم يجد إقبالا واسعًا من المحيطين.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق