اغلاق

طالب طب : النوم والجوال يعبثان بوقتي ودراستي .. ما الحل؟

عندي مشكلة جدًا معقدة (بنظري)، وحاولت التخلص منها كثيرًا، ولكن كل المحاولات باءت بالفشل، أنا طالب طب سنة ثانية في الجامعة (سنة أولى في الكلية من بعد التحضيرية)،


الصورة للتوضيح فقط
 

واجهت مشكلة عنيدة، وهي متعلقة بالدراسة والمذاكرة، خرجت من الثانوية بأفضل معدلات التميز والنجاح، لكني اصطدمت في الجامعة، وكأني لا أعرف كيف أدرس أو أذاكر، أصبحت مهملًا بكل ما تعنيه الكلمة، مما أدى إلى رسوبي في بعض المواد.
نظمت وقتي كثيرًا، ولكن كل محاولاتي باءت بالفشل، وكنت في الوقت الذي جعلته للمذاكرة، إما أنعس وأنام، أو أبقى على الجوال أتصفح السوشال ميديا دون فائدة تذكر.
حدثت نفسي كثيرًا وتكلمت مع نفسي مرارًا وتكرارًا، لكني أظن أنني اعتدت على معاتبة نفسي، فلا أسمع لعتاب، ولا أقبل بنصيحة للأسف، حتى أصبحت المذاكرة عندي أثقل من حمل الدنيا وما عليها.
هذه المشكلة جعلتني أفقد الثقة بنفسي حتى كاد يجن جنوني، وحتى أني شككت بقدراتي على الرغم من أني دخلت التخصص، وأنا محب له لا مجبر، ولا أحب تخصصا غيره، وأنا أرى أن الطب هي حياتي ولا شيء آخر.
لكن أصبح الأمر أكثر تعقيدًا كلما هممت للمذاكرة جاءتني الروادع النفسية تلقائيًا، فلا أعرف ماذا أفعل!!

ملاحظة هامة جدا 
هذه الزاوية بمثابة مساهمة ومساعدة لابناء مجتمعنا , للتخفيف من قلقهم وتوترهم بمنحهم الاجابات على اسئلة واستشارات يطرحونها من خلال موقع بانيت , والشكر والتقدير لكل من يمنحهم المساعدة والاستشارة, او التوجيه المناسب. هذا منتدى وليس زاوية يحررها موقع بانيت وكل كلمة تكتب على عاتق كاتبها الشخصي.

لمزيد من منوعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق