اغلاق

ماذا تقول الأساطير اللاتينية للحوامل ؟!

هناك أساطير برازيلية كثيرة تؤكد الأشياء التي تجعل المرأة الحامل تشعر بالسعادة في فترة حملها. فالحامل التي تشعر بالسعادة تنقل طاقة إيجابية للجنين،


الصورة للتوضيح فقط 


بحيث إنه عندما يأتي إلى الحياة يكون جاهزًا لأن يصبح سعيدًا هو نفسه، وقادرًا على منح السعادة للآخرين. فما هي الأساطير التي تجعلها سعيدة؟

أولاً: غناء العصافير يرمز إلى النجاح في الثقافة الأسطورية الأمريكية اللاتينية. فإذا استيقظت المرأة الحامل على أنغام صوت العصافير؛ فإن ذلك سيجعل المولود إنسانًا ناجحًا في المستقبل.
 
ثانيًا: إذا راقبت المرأة قوس قزح، فإن ذلك يجعلها تشعر بالسعادة. فالألوان التي ترتسم في تشكيلة قوس قزح تعني أخذ الحياة بشكل خفيف، وهو رمز للجمال أيضًا. فقوس قزح سيجعل المولود إنسانًا جميلاً من الداخل والخارج، وأيضًا مرحًا؛ لأنه لن يأخذ الحياة على محمل من الجد المبالغ فيه.

ثالثًا: عندما تقع ذبابة في كأس الحليب الذي تشربه المرأة الحامل؛ فهذا يعني السعادة المفاجئة، فوقوع الذبابة يعني عدم شرب الحليب الملوث، واستبداله بكوب آخر نظيف وممتلئ بحليب نظيف؛ وهذا يعني اختفاء سعادة غير حقيقية وبروز سعادة مفاجئة.
 
رابعًا: انسكاب فنجان القهوة على ثوب المرأة الحامل، هو أيضًا رمز للسعادة بالنسبة لها؛ وبحسب الأسطورة، فهي ترمي بالفستان وتشتري آخر جديدًا بدلاً منه، وهذا يمنحها السعادة بالتأكيد، كما أن قدوم المال الكثير يرمز إلى السعادة لها ولطفلها القادم.

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق