اغلاق

مستشفى الجليل يحصل على جائزتين بمؤتمر الأبحاث

حصل طاقم قسم الأنف، الأذن، والحنجرة وقسم جراحة الرأس والرقبة في المركز الطبي للجليل في نهاريا على جائزتين في المؤتمر الدولي للأبحاث الذي أُقيم في مدينة ايلات.


 
وكانت الجائزة الأولى لتميّز الأبحاث والمهمات العلاجية والطبية التي قام بها الأطباء المتدربون في المركز الطبي للجليل ومنهم : الدكتور فرسان جهشان، الذي أشرف على تدريبه دكتور معيان جروبر وهو طبيب مختص في مجال الأنف والأذن والحنجرة لدى الأطفال والذي ساهم في تطوير جيل جديد من الأجهزة والأساليب التي تساعد الطفل على التنفس تحت الرقابة خلال العلاج، وتم هذا العمل بالتعاون قسم النانو تكنلوجيا للهندسة في معهد الابحاث التطبيقية التخنيون في حيفا والذي يديره البروفيسور ايال زوسمان.
وكانت الابحاث قد بدأت خلال الشهر المنصرم في المجلة العلمية journal of controlled release، وقد كانت هناك أمثلة عديدة ومتنوعة للفائدة التي تقدّمها تقنية استعمال أنبوب التنفس، خاصة وانه يساهم في معالجة المريض ويمنع حصول أي ضرر للرئتين، وفي أعقاب هذا الابحاث والمؤشرات تم إطلاق النتائج الاولية التي تبشّر بإطلاق تقنية جديدة ومتطورة باسم المركز الطبي للجليل ومعهد التخنيون.
 
" استعمال طرق وأساليب متطورة في المخابر الطبية "
إضافة الى ذلك، حصل المركز الطبي للجليل في نهاريا على جائزة أفضل مُلصق للأبحاث والتي كانت من نصيب الدكتور اوهد رونن، وهو مختص في جراحة أنف أذن وحنجرة، وتضخم الرأس والرقبة في المركز الطبي للجليل، والذي أشرف على البحث الفائز لطالب طب ينهي مراحل تعليمه الأخيرة في جامعة بار ايلان.
 ويختص البحث استعمال طرق وأساليب متطورة في المخابر الطبية لتشخيص الفيروسات مع إمكانية أخذ عينات أنسجة منها للفحوصات بعد العمليات الجراحية. ويُذكر بأن طاقم قسم أنف، أذن حنجرة يرشد العديد من طلاب الطب ويشرف على الأبحاث المتنوعة التي تعود بالفائدة على طلاب العلم وعلى مجال الطب بشكل خاص.
وفي هذا السياق قال مدير المركز الطبي للجليل في نهاريا، الدكتور مسعد برهوم: "انني سعيد جدا بحصولنا على جوائز قيّمة في المؤتمر الدولي للأبحاث وهذا فرصة لأهنئ طاقم المركز على المجهود الطبي والعلمي الذي يقومون به يوميا وعلى مدار العام، وأخصّ بالذكر طاقم قسم أنف، أذن، حنجرة، بإدارة دكتور ايال سيلع. ان المركز الطبي لدينا يشكّل اساس هام في تطوير المجال الطبي في جامعة بار ايلان، والتي تهدف بدورها لتطوير كلية الطب فيها وتطوير الابحاث والعلاجات والخدمات التي نقدمها لما يقارب 600 ألف مواطن في منطقة الشمال".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق