اغلاق

‘الاستحمام متعدد الحواس‘.. تصاميم مبتكرة لضمان الراحة بالحمام

التنظيف، الرؤية، السمع، الشمّ والشعور: الجريان، القوة والأسلوب في تصميم غرفة الحمام التي تناسبك شخصيًا، وكذلك إدخال لمسة من الكماليات من عالم المجوهرات


صور حمامات مبتكرة للتوضيح

إلى داخل غرفة الحمام.
أصبحت غرفة الحمام، في السنوات الأخيرة، أحد الأحياز الأكثر استثمارًا في البيت، وهو أنيق ومدلل، ولكنه غير خالٍ عن التطور والتقدم. وقد بدأ استخدام مواد خام حديثة والتي تعتبر أحدث مواد في مجال التطوير التكنولوجي للمواد في الحمامات.
أما استخدام مواد الخام الكمالية والمتطورة لغاية تصميم وإنتاج الأغراض المستعملة في غرفة الحمام فهو دليل آخر لارتفاع مكانة هذه المواد ولجعلها رمزًا للمقام المرموق.
تدخل حرفة الصياغة التقليدية، وضع الأحجار الكريمة وصقل الكريستال غرفة الحمام التي تتزين بحنفيات وملحقات مكملة أخرى، والتي تظهر لأول وهلة كمجوهرات حقيقية، وتصنع من أحجار كريمة مثل لازورد، يشب، مالاكيت وكهرمان، بالدمج مع مواد كمالية مثل البورسلان، الفضة والذهب.   
تدمج التطويرات الجديدة في مجال الحنفيات العالمي بين التكنولوجيا الذكية وبين التحليل العميق لعادات الاستحمام المختلفة.

"إضاءة تشبه شروق الشمس"
ويقول جايمي هيرناندورا، نائب مدير عام لشؤون التسويق لشركة HeziBank: "يمكن حاليًا المشاهدة في البيوت لتجربة استحمام ملائمة شخصيًا تثير كافة الحواس. بواسطة حنفيات خاصة، يمكن اختيار تجربة من الضباب والأمطار والإضاءة بشكل قوس قزح، بإضافة روائح للعلاج العطري وهي روائح الطبيعة في فصول السنة المختلفة، ويتم نشرها في الحمام بواسطة نظام رشّ منفصل لتيارات المياه والعطور والضباب المتغيرة. هكذا يمكن الاستيقاظ في الصباح مع دوش صباحي مبكر مرفق بإضاءة تشبه شروق الشمس، وتتزايد شدة التيارات المائية تدريجيًا بالدمج مع روائح الشجرة الرطبة والنجيل مع الرمز إلى فواكه الغابة. كذلك يمكن التخلص من النوم من خلال التواجد تحت المطر الصيفي مع رائحة الليمون والتربة الرطبة. وفي نهاية النهار الشاق يمكن إعادة التوازن إلى الجسم بواسطة تيارات مياه الأمطار التي تخلق الحجب في محيط المستعمل، بالدمج مع روائح الأشجار الحلوة والإضاءة الملونة المتغيرة التي تثير وتنشط الحواس كلها".
ويشرح جايمي هيرناندورا نائب مدير عام لشؤون التسويق لشركة HeziBank أن "العصر الحديث يأتي بضغوط مختلفة إلى حياتنا. فلذلك تكون لغرفة الحمام مهمة أخرى غير الاستحمام. هذا هو المكان الذي نستريح فيه وندخر القوى. تشكل غرفة الحمام ملجأ كله هدوء وتدليل". 


 
 
 

لمزيد من جديد وصور اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق