اغلاق

بدل ‘المزابل‘ - حدائق خضراء للعائلات في برطعة، معاوية وعين السهلة

ينص قرار الحكومة رقم 1496 الصادر في يوم 23.3.2014 على منح 101 مليون شيقل خلال السنوات 2014 - 2017 لدعم مشاريع إدارة النفايات في 30 قرية عربية
Loading the player...

من القرى الضغيفة المتواجدة في المجموعات 1 - 4 في التدريج الاقتصادي-الاجتماعي للمكتب الرئيسي للإحصاء.
وقد تمّت إضافة 45 قرية ومدينة أخرى إلى المشروع حيث تتمتع 75 قرية ومدينة بالدعم المالي والاستشارة المهنية في إدارة النفايات البلدية بميزانية 300 مليون شيقل، بل وصلت الى اكثر من ذلك حيث بلغت 310 مليون شيقل، وكل هذا من اجل دعم المجتمع العربي ، ففي الكثير من القرى والمدن في القطاع العربي لا يوجد نظام لجمع النفايات من منازل السكان ومن المحلات التجارية والصناعية. فطالما لا توجد في القرى، وفي الكثير من المدن، الوسائل المناسبة لإدارة النفايات لا بدّ من إلقائها في المناطق العامّة، كالشوارع أو الأودية والأحراش أو حرقها.

مئات الملايين للوسط العربي صرفت ضمن المشروع
في إطار المشروع الذي يحمل عنوان "بيئة متساوية" تُمنح للقرى والمدن التي يشملها المشروع المساعدة خلال السنوات 2014 – 2017 ميزانية بمبلغ إجمالي 300 مليون شيقل من ميزانية صندوق النظافة في الوزارة لحماية البيئة، من اجل القيام بتنظيم إدارة النفايات، وتتعدد اهداف المشروع الذي وصل الى جميع القرى والمدن العربية، والتي تترتب على
إقامة البنية التحتية لفصل النفايات من أجل إعادة التدوير ، وتجديد 65% على الأقل من الحاويات لجمع النفايات المنزلية وتنظيف المناطق التي تراكمت فيها النفايات وترميمها، ووضع الإجراءات لفرض تطبيق القانون وإقامة المنشآت المشتركة لعلاج مختلف تيارات النفايات، بناءً على المخططات الهيكلية وإغلاق المناطق غير القانونية، ونشر التثقيف والتوعية في المدارس والمؤسسات غير الرسمية لتذويت أهمية إدارة النفاية وإعادة التدوير .

لقاءات مع مسؤولين على ارض المشاريع
من خلال اللقاءات التي يقوم بها كادر كبار موظفي مكتب حماية البيئة في لواء حيفا، في القرى والمدن العربية، التي انطلقت بالمشاريع، قام وفد رفيع المستوى من مكتب حماية البيئة في مدينة حيفا بزيارة السلطة المحلية بسمة التي استطاعت ان تطور الكثير في مجال البيئة، وتزيل اضرارا بيئية سببتها الكثير من الجهات، بالإضافة الى الانطلاق بمشاريع واسعة .
موقع بانيت شارك في الجولة، والتقى هناك مسؤولين من مكتب حماية البيئة، ورئيس المجلس محمد طاهر وتد، ومسؤولين عن قسم الصحة والبيئة.

شلومو كاتس يُثّمن ويبارك
شلومو كاتس، مدير لواء حيفا في وزارة حماية البيئة، كان من احد البارزين بقيادة ومراقبة المشاريع واخراجها الى حيز التنفيذ ، تحدث خلال الجولة الميدانية، قائلا : " معاوية بلد مميز لانه واحد من بين 3 بلدان تتبع للمجلس الاقليمي في المنطقة التي تحتضن معاوية وبرطعة وعين السهلة، وليس سهلا ان تدير منطقة من 3 بلدات مختلفة وبعيدة عن بعضها البعض، ورأينا ان رئيس المجلس احتضن المشروع الخاص بنا باللواء، واستطاع ان يقود معاوية الى الاجمل وإلى بيئة انقى. ومثال على ذلك الغابة التي نتواجد بها اليوم، والتي تشهد تطورا هائلا بعد تنظيفها، خاصة وان هذه الغابة استعملت لالقاء النفايات المتنوعة من الصلبة وغيرها من قبل المقاولين وغيرهم ، فالمجلس قام بازالة تلك النفايات الكبيرة لتصبح هذه الغابة مركز استقطاب لزوار المنطقة، اذ تحتضنهم بجلسات عائلية وأمكانية التنزه بالطبيعة".
واضاف كاتس: " كل مجلس وسلطة محلية عربية تحصل على ميزانية تحصل على 1.5 مليون شيقل حتى 4 ملايين شيقل ، وذلك وفق مساحة واحتياجات السلطة في مجال حماية البيئة ، والتي من خلالها تطور وتزيل نفايات وتفتح حدائق عامة واسعة بل وتعمل على اضافة ما هو اجمل لبيئتها التي تضررت بالسابق ".

رائد كبها : "2.3 مليون شيكل للاستثمار بالبيئة "
رائد كبها رئيس مجلس محلي بسمة هو احد المشرفين الرئيسيين على المشاريع التي تم تنفيذها ببلدة معاوية وبرطعة وعين السهلة ، قال لمراسلنا :" نحن في وزارة حماية البيئة في لواء حيفا استطعنا ان نستثمر بمبلغ 2.3 مليون شيكل وهو مبلغ كبير ومميز للغاية، حيث ساهم هذا المبلغ بالكثير من المجالات التي ترتبط بموضوع حماية البيئة، واذا كنت ساتحدث عما قمنا به سأحتاج لساعات كثيرة ، ولكن ما اريد قوله اليوم اننا قمنا بترتيب الكثير من المناطق التي عانت من القاء نفايات وتطوير مشاريع هائلة وازلنا نفايات صلبة التي كانت كبيرة وبكثرة ، مع الاشارة الى اننا عملنا على انشاء حديقة خاصة ومميزة مليئة بالنباتات الطبيعية المثمرة التي ستستعمل لتوعية الجمهور ولرفاهيته ، واليوم نقوم بفتح طرق للمشاة باحضان الطبيعة وتطوير اماكن جلوس للمتنزهين بالغابات والاحراش المحيطة بنا، فما نقيمه اليوم سيساهم بتحقيق الافضل وتربية الاجيال القادمة على الانتماء لمكان سكناهم والمحافظة على الطبيعة الخضراء وعلى نظافة المكان والبيئة".

د. غازي محاميد :" حدائق عامة وشوارع للمتنزهين ومشاريع بيئية واسعة "
الدكتور غازي محاميد مدير قسم الصحة في المجلس الاقليمي برطعة ، معاوية وعين السهلة كان من احد المرافقين البارزين بالمشاريع والتخطيط ، تحدث قائلا :" الميزانيات قُسمت بكل مكان يحتاج للتطوير والترميم بداية من زيادة عدد العربات الخاصة من يجمع النفايات ، اذ وصل العدد الى 360 عربة ، وثانيا تطوير المناطق التي تضررت جراء الكميات الهائلة من الاوساخ وبقايا النفايات التي القيت بالمنطقة وبالبلدة وهنالك امثلة كبيرة . كما ان هناك اماكن اصبحت نموذجاً واسعا بالقرية من بناء حدائق عامة باماكن عانت من نفايات كثيرة القيت دون رقابة واتحدث عن نفايات صلبة وحديد واخرى ، واشير الى ان هنالك مشاريع واسعة في مناطق كانت متروكة ومثال على ذلك تم تحويل مكب للنفايات لحديقة واسعة وسيتم تطويرها بشكل واسع ".

ياردين شاني روكمان: "سنربط بين الطبيعة والسكان لكي يتمتع الجميع بالاجمل "
ياردين شاني روكمان مركزة نفايات صلبة بلواء حيفا كان لها دور بارز وواضح بمرافقة والاشراف على سيرورة المشاريع البيئية بالمنطقة ومن خلال زيارتها باركت السلطة المحلية وهنأت المواطنين قائلة :" نحن نتواجد اليوم بمنطقة معاوية وبرطعة وعين السهلة ، وما نزوره اليوم هو حرش وغابة بمدخل قرية معاوية الذي كان مليئاً بالنفايات. وما نراه اليوم هو منطقة خضراء مفعمة بالجمال والاخضر اليانع ، مكان من الجيد ان نكون به حيث تم تنظيفه منذ اشهر وما زال يحافظ على نظافته ، وذلك بفضل العمل المخطط له من قبل مجلس بسمة ، وما سنراه مستقبلاً هنا سيكون بمثابة حلقة وصل بين البلدة والغابة وبين المواطن والاخضر والذي سيعزز امرين وهو التواصل مع البيئة المميزة والتواصل مع القادمين هنا وتنمية بهم روح الانتماء للمكان الذي يقضون به اجمل الاوقات ".

 ازهار "عصا الراعي" تُزهر وبقوة بعد ان ازيلت اكوام النفايات عنه والقادم اجمل
المستشار في مجال جودة البيئة في مجلس بسمة شموئيل افوطا الذي وصل من خلال مشروع بيئة متساوية الى مجلس بسمة وكان له دور كبير  ببناء الخطط ووضع معاوية على الخريطة البيئة ، قال :" لقد بدأت بالعمل هنا منذ عامين ، وقد قمنا بكل الخطط من اجل تنظيف وتطوير ما تضرر واستمريت هنا كمرافق للخطط من ناحية عملية ، واليوم كما ترون نتواجد بغابة معاوية الخضراء التي استعملت سابقا  كموقع لترك النفايات ولكن ما نراه اليوم هو غابة مليئة بالاخضر.
وكما تشاهدون ازهار "عصا الراعي"  نمت وخرجت من الارض بعد ان كانت قد اختنقت من النفايات التي وضعت عليها ، ونرى كيف استطاعت تلك الازهار ان تنتعش وتحيا من جديد. واتمنى ان يثمن الاهالي والجماهير هذا الجمال الذي تحتضنه هذه الغابة التي عانت كثيراً، وما نراه اليوم هو منطقة خضراء عانت بالماضي واستطعنا عبر وزارة حماية البيئة في لواء حيفا باعدتها لسابقها وترتيب مشروع مستقبلي جماهيري للمتنزهين هنا".


الدكتور غازي محاميد مدير قسم الصحة في مجلس محلي بسمة


رائد كبها رئيس مجلس محلي بسمة


شموئيل افوطا مستشار من وزارة حماية البيئة بيئة متساوية


ياردين شاني روكمان مركزة النفايات والتدوير بلواء حيفا


شلومو كاتس مدير لواء حيفا لوزارة حماية البيئة


























استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق