اغلاق

بوراك أوزجيفيت يرغم كرم بورسين على الالتـزام بهذا الشرط بفيلم ‘الروح فداء‘

بعد عام من التحضير و10 أسابيع من التصوير، بدأ عرض الفيلم التركي "فداء الروح"، في دور السينما التركية منذ 6 نيسان/أبريل الفائت. الفيلم يجسّد بطولته بوراك أوزجيفيت،



وكرم بورسين؛ وقد خضع النجمان مع زملاء آخرين إلى عمليات تدريب للتأقلم مع ظروف المشاهد الموجودة بالفيلم.
وتضمّنت التدريبات إمضاء ليالٍ في البراري، والتدريب في الأحراش والجبال، واكتساب مهارات وتكتيك السير في المناطق الوعرة.
كما تضمّنت أيضا تقنيات التسلّل، وعبور الأنهار، ونصب الكمائن وطرق تجاوزها، لتبدأ بعد ذلك عمليات التصوير.
وخلال فترة التدريب أيضاً، لم يستحم الفنانان الرئيسيان في الفيلم بوراك وكرم، وسمح لهما باستخدام الهاتف فقط خلال فترة الاستراحة لمدة عشرين دقيقة يومياً.
كما تناولا من الوجبات المخصصة للجنود في الميادين وناما معهم في نفس الخيام.
واستمرت عملية التحضير للفيلم لنحو عام، قبيل بدء عمليات التصوير التي استمرت بدورها 10 أسابيع، ليتم تحديد موعد بدء عرض الفيلم، مع بث الإعلان الأول الذي لقي اهتماماً واسعاً من قبل المشاهدين الأتراك.
وقد تفوق فيلم "الروح فداء" بإيراداته العالية على فيلم بوراك أوزجيفيت السابق مع مراد بوز" أخي2"، ويعود الفضل لشريكه ببطولته كرم بورسين الذي لم يخذله، وحضر معه كافة حفلات افتتاح الفيلم بالمدن والولايات التركية في "اسطنبول" وأضنة" و"غازي عنتاب" وغيرها، وقد استفاد بوراك من خذلان مراد بوز له حين غاب عن الجولة الترويجية لفيلمهما "أخي2"، فوضع في عقده مع صديقه المقرّب كرم بورسين شرطاً يفرض عليه مرافقته في كل حفلات افتتاح الفيلم في تركيا والخارج.

إفتتاح فيلم "فداء الروح " يجمع مشاهير تركيا
 وكان بوراك أوزجيفيت برفقة زوجته الممثلة فهرية أفجين وكرم بورسين وحبيبته الممثلة ساريناي ساريكايا قد قاموا بافتتاح "فداء الروح" في المركز التجاري الكبير"إعمار سكوير" في اسطنبول.
ولوحظ أنّ فهرية أفجين التي لم تحضر بعض المناسبات مع زوجها في الأسابيع الأخيرة لدرجة جعلت بعض وسائل الإعلام تتحدّث عن وجود خلافات بينهما، حضرت حفل افتتاح فيلم زوجها ولم تتركه في هذا اليوم وحيداً.
وفعلت مثلها ساريناي ساريكايا التي حضرت أيضاً لدعم حبيبها كرم بورسين في حفل افتتاح فيلمه.
وخطفت الممثلة فهرية أفجين إهتمام المصورين بزيها الأسود المثير.
وكان من أبرز الحضور الممثل التركي مراد يلدريم وزوجته المغربية إيمان الباني اللذان خطفا الأضواء، وحازا إهتمام وسائل الإعلام التركية، والثنائي الثاني المميز كان خديجة شندل وزوجها الممثل والمنتج بوراك ياشار.









































لمزيد من فن اجنبي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق