اغلاق

عليت من مجموعة شتراوس تُطوّر عددًا من منتجاتها المُساعدة للمخبوزات

في السنوات الأخيرة إزداد توجّه الجمهور في البلاد إلى عالم الطهي والمخبوزات أكثر من ذي قبل. شوكولاطة البقرة من عليت شتراوس شخّصت ولمست هذا الأمر منذ عام 2015

 
صورة لمنتجات عليت

وأنتجت "لحظة حلوة" التي توفر وصفات شوكولاطة لكل مناسبة أو عيد أو حفلة، علمًا أن هناك ما يقارب المليون ونصف زائر لموقع "لحظة حلوة" في السنة. وتستمر شوكولاطة البقرة وعليت في العام الحالي (2018) بتقوية تخصّصها في عالم الشوكولاطة من خلال تجديد منتجاتها في فئة المخبوزات.
في المرحلة الأولى تُطلق عليت 4 منتجات: شوكولاطة تشيبس بقرة، خلطات لإعداد كعك الشوكولاطة والبراونيز، "ميني عداشيم" ومرشميلو للخبيز والتزيين.
فئة المنتجات المُساعدة للخبز تشمل: خلطات لإعداد الكعك، بودينج، زينة للكعك، خُلاصات، جِلي، منتجات لتحسين الخبز وإضافات للمخبوزات وغيرها. وتُدخل هذه المجموعة قرابة الـ280 مليون شيكل.
وينضم إلى هذا المهرجان "بيتي بير" بمكوّنات مطوّرة وبتصميم جديد. المنتج الجديد يجلب للمستهلك طعمًا فاخرًا وطراوة في البسكوت.
يشار إلى أنه في السنة والنصف الأخيرة عملت طواقم التطوير في عليت على إعداد وصفة جديدة بهدف تطوير "بيتي بير" بما يتوافق مع ذوق المستهلك: الطعم، الطراوة، ذوبان المنتج بالفم واللون، ونجحوا بإنتاج منتج رائع يدمج الحلاوة والطراوة في بسكوت مقرمش. الحديث عن طعمين: "بيتي بير" كلاسي و"بيتي بير" شوكو، بعبوة 500 جرام (إصبعان في كل منها، حجم الواحد 250 جرام) و 1750 جرام (7 أصابع، في كل واحدة 250 جرام).
مدخولات شوكو "بيتي بير" في السنة تبلغ نحو 120 مليون شيكل، وحققت ارتفاعًا بنسبة 2% في عام 2017. ويُستدل من المعطيات أن قرابة 60% من المنازل في البلاد، لا سيما تلك التي فيها أولاد، تستهلك "بيتي بير".
ويستخدم "بيتي بير" كمنتج أساسي للأكل، أو لتناوله مع مشروبات ساخنة، أو ككعك للأطفال من جيل 0-3 سنوات، ويعتبر أساسيًا في الكعك والحلويات (كرات الشوكولاطة، كعك البسكوت). وخلافا لأنواع كعك أخرى، يأتي "بيتي بير" بعبوات كبيرة (نصف كيلو وصاعدًا) ويشمل كمية كبيرة من البسكوت. يوفّر أكثر ويعتبر مثاليًا للعائلات.

(ع.ع)

لمزيد من منتوجات محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
منتوجات محلية
اغلاق