اغلاق

شريكتك انطوائية ؟! .. هكذا تكون الزوج المثالي لها

العلاقات يكون نصيبها النجاح حين يحاول كل طرف كل ما بوسعه لأن يكون الشخص الذي يمكنه أن يوفر للآخر ما يحتاج اليه وما تحتاج اليه العلاقة كي تستمر قوية..


الصورة للتوضيح فقط
 

المحافظة على الإنجذاب بين الطرفين، القيام بكل ما هو مستطاع من أجل تفادي النزاعات والمشاجرات، إظهار الحب والعاطفة وغيرها من الأمور التي تترك أثرها الإيجابي على العلاقة. وهذه الجهود لها أهميتها البالغة حين تكون الشريكة إنطوائية.

لماذا الشخصية الإنطوائية تحتاج الى إهتمام خاص؟
خلافاً للشريكة التي تكون منفتحة وإجتماعية، فإن المرأة الإنطوائية تكون عرضة للكثير من الضغوطات الإجتماعية. فهي أصلاً لا يمكنها أن تتأقلم مع محيطها ومع العادات "الطبيعية" للمجتمع من حولها.
عادة وعوض الخروج إستكشاف العالم من حولها تفضل ان تجلس في منزلها وتطلع على صور هذا المكان او ذلك.. والامر نفسه ينطبق على كل شيء في حياتها، إذ تفضل أن تبقى ضمن الحدود التي وضعتها لنفسها والتي تشعر بالراحة داخلها.

وبما أن هذه النوعيات من الشخصية تحب الوحدة والهدوء والسلام والتناغم، فهي تشعر بالإستنزاف في حال وضعت في مواقف تتطلب منها الكثير من الإختلاط الإجتماعي. فهي بكل بساطة لا تحب ولا تستمتع بإمضاء الكثير من الوقت مع أكثر من شخص في الوقت عينه.
كشريك لها وظيفتك هي تذكر كل هذه الامور كي تتمكن من توفير الدعم الذي تحتاج اليه، فإن لم تتمكن من فهم شخصيتها والتعرف على عاداتها التي تجعلها تشعر بالراحة، فحينها لن تتمكن من مساعدتها على الإطلاق. الغاية هنا ليست جعلها سعيدة، بل توفير الأسس التي تجعلكما تنموان كثنائي معاً وتؤسسان لعلاقة قوية متينة يمكنها أن تستمر لوقت طويل جداً.

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق