اغلاق

وضع نظارته على أرضية متحف ليخدع الزوار، فماذا فعلوا؟

قام شاب بوضع نظارته على أرضية متحف سان فرانسيسكو للفن الحديث، ليخدع بذلك بعض عشاق الفن، الذين صدقوا بأنها "تحفة عصرية".


وكان خايتان، 17 عامًا، يزور المعرض مع رفاقه، حين قرروا وضع نظارته على الأرض، والتراجع إلى الخلف لمراقبة استجابة الزوار، وإخضاع عشاق الفن للاختبار!
خايتان أراد أن يكتشف فيما إن كانت الأعمال الفنية المعروضة في متحف سان فرانسيسكو للفن الحديث، هي روائع يساء فهمها حقًا، أم أنه يمكن عرض أي شيء على أنه "عمل فني حديث".
وخلال ثوان قليلة، كان العرض الجديد يغص بعشاق الفن ممن أرادوا إلقاء لمحة على "العمل الفني"، بل وبدأ بعضهم بالتقاط صور للمشهد!
والتقط خايتان صورًا لتجاوب الزوار مع المشهد، وقام بتحميلها مباشرة على شبكة التواصل الاجتماعي، وتمت مشاركة الصور 40 ألف مرة خلال يوم من نشرها.
وتفاوتت التعليقات على التغريدة بين من أشاد بالمزحة، وبين من اعتبر ذلك تسليطًا للضوء على مشاكل الفن الحديث، وقال أحد المغردين "الفن الحديث غبي لكنه طريقة رائعة لجني الأموال من الأغبياء".
وبغض النظر عن التجربة الاجتماعية، قال خايتان أنه مازال معجبًا بالفن الحديث رغم اقتناعه أن بعض القطع الفنية قد تكون مصدر خلاف، "أوافق على أن الفن الحديث قد يكون مصدرًا للمزاح في بعض الأحيان، ولكن يبقى الفن طريقة لإظهار إبداعاتنا الخاصة".














لمزيد من اشي بحير اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق