اغلاق

رمزي بدير: ارجّح كفة ابناء الفريديس للارتقاء للدرجة الاولى

اكد المحلل الرياضي لقناة هلا التلفزيونية رمزي بدير ان فرص هبوعيل ابناء الفريديس في الارتقاء للدرجة الاولى عبر مباراة الاختبار مع فريق هبوعيل مجدال هعيمق اقوى


رمزي بدير المحلل الرياضي لقناة هلا

من فرص خصمه.
يقول رمزي بدير:" منذ ان تم ادخال قانون اختبارات الصعود من الثانية الى الاولى، نرى بان هنالك تفاوت في النتائج بين فرق الدرجة الثانية والدرجة الاولى، فتارة نرى فرق الدرجة الثانية تصعد على حساب الدرجة الاولى كما فعلت ذلك من قبل فرق هبوعيل اكسال و مكابي معالوت وهبوعيل . وفي المقابل نرى تارة اخرى فرق من الدرجة الاولى نجحت بتخطي مباراة الاختبار بسلام ، كما في الموسم الماضي ببقاء مكابي دالية الكرمل على حساب ابناء زلفة. ولكن الملفت للنظر ان جميع المباريات التي جرت في المنطقة بالفوز بنتيجة كبيرة. وهذا يدل على ان مستوى اداء متقارب، وهنا تكمن الصعوبة في ترجيح كفة هذا الفريق على ذاك".

ابناء الفريديس يتفوق معنويا على مجدال هعيمق
اضاف:" نقطة البداية ايجابية لفريق هبوعيل ابناء الفريديس الذي وصل الى النهائي من المرتبة الرابعة، ولم يعاني من مجهود المنافسة على المرتبة الاولى. ولاعبيه من ناحية لياقة بدنية يبدون بشكل افضل من خصومهم. واذا اضفنا الى ذلك الدعم الجماهيري الكبير الذي سيحظون به، فإننا نستطيع ان نقول بان لاعبي هبوعيل الفريديس سيحضرون الى المباراة بمعنويات عالية، ولياقة بدنية كفيلة بان تمنحهم الفوز ، وبالتالي الارتقاء الدرجة الاولى ولكن هناك امر يجب الالتفات اليه جيدا.
وما اقصده ان عليهم تخطي مرحلة ارتباك اللاعبين وخوفهم من هذا الحدث المصيري. لان الارتباك يؤثر على تركيز اللاعبين خاصة امام مرمى الخصم. ولهذا فانه سيكون دور كبير للمدرب والطاقم الاداري  من جهة والجمهور من جهة اخرى للعمل لزيادة الشحن المعنوي والحماس للاعبين. فهذه حسب رايي هي نقطة مصيرية يمكن ان تؤثر على نتيجة المباراة .
طبعا هنالك عامل اخر هو دراسة الفريق الخصم ومعرفة نقاط الضعف والقوة . ويمكننا الاعتماد على المدرب الذي تابع مباراة هبوعيل هعيمق الاخيرة في الدوري مع هبوعيل كفر كنا ، ومهمته توظيف اللاعبين في الملعب كما يجب، وبث روح العطاء في صفوفهم ، واشعراهم ان وصولهم لهذه المرحلة جاء نتيجة جهودهم ومثابرتهم التي تتطلب منهم اخلاصا في مباراة الحسم الاخيرة".

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق