اغلاق

شاب : لا أشعر بالراحة والسعادة مع زوجتي ، ما الحل ؟!

مرحبا، أنا رجل متزوِّج منذ مدة قريبة، مشكلتي أني منذ أول يوم مِن زواجي لم أشعُر بالراحة والسعادة مع زوجتي، وأشعُر بانقباض في صدري وحزن دائم.


الصورة للتوضيح فقط

للأسف أنا أعرف أسباب مشكلتي جيدًا؛ فأنا لم أشعُر بالراحة مع زوجتي منذ بداية خطبتها، ولم أَنجذِب إلى شَكلها، ولا إلى أسلوبها بالشكل الكافي الذي يُقنعني بالزواج منها، وقد كنتُ على وشك أن أترَكها أكثر من مرة، لولا شُعوري وقتها بالذنب وتأنيب الضَّمير، وكنتُ أقول لنفسي: كيف تتركُها بعد أن خطبتها؟
صارحتُ والدها ساعتها بأني أريدُ ترك ابنته، فقال: لا تتركها فهي تحبُّك، ولا تُشمت بنا أحدًا، فأعدتُ المياه إلى مجاريها!
بعد أن عقدتُ عليها وأصبحَتْ زوجتي رأيتُ فيها أمورًا لم تسرَّني؛ حيث إنني وجدتُ طبيعتها الجلدية فيها آثار للحبوب والتصبُّغات، ولم أكنْ على علم بهذا الشيء من قبلُ، فصليتُ استخارة، ثم أكملتُ الموضوع وتزوجتُها.
بعد الزواج أصابني شعور تامٌّ بالإحباط والحزن بسبب طبيعة جلدها، وبسبب بعض الصفات الأخرى مثل: حبها للنقود، وعدم اهتمامها بترتيب المنزل، وجدالها الدائم معي في أتفه الأمور!
بعد ذلك رزقنا الله الذُّرِّية التي أرجو أن تكون صالحة، ولولا إنجابها لطلَّقتُها، إلا أنني أشعر أنَّ شيئًا ما في قلبي اتجاهها قد انكسر، وأنا لا أريد أن أظلمَها، ولا أعرف ماذا أفعل الآن؟!

تواجهون في حياتكم مشكلة اسرية ، زوجية ، عاطفية ، اجتماعية او غيرها ؟ تبحثون عن حل ؟ حائرون وبحاجة الى مساعدة ؟ .. يمكنكم ان تطرحوا مشكلتكم ليشارككم في حلها متصفحو موقع بانيت ، من خلال هذه الزاوية - " قلوب حائرة " .كل ما عليكم ان تفعلوه هو ان تبعثوا بمشكلتكم الى العنوان التالي :panet@panet.co.il .

لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق