اغلاق

‘كاليدونيا الجديدة‘ دولة تنتظر الانفصال عن فرنسا !!

في زيارة وصفت بالسير في حقل ألغام ؛ أقدم الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون على خطوة لم يقوى زعماء فرنسا على مدار 30 عاماً كاملة على تحقيقها ؛

 

حيث وصل الرئيس يوم الخميس إلى "كاليدونيا الجديدة" قبل 6 أشهر من الاستفتاء الرسمي حول الاستقلال عن فرنسا.
وأستُقبل الرئيس الفرنسي بترحيب كبير ؛ على الرغم من رفض أغلبية سكان الأرخبيل الفرنسي ؛ لتلك الزيارة الحساسة وخاصة بعد إعلانه عن نيته لزيارة النصب التذكاري لناشطين شعب الكاناك ؛ الذين قتلوا على يد الجنود الفرنسيين من أجل الاستقلال قبل 30 عاما من الآن .
ويبلغ عدد سكان "كاليدونيا الجديدة" 270 ألف نسمة منهم 40% من الكاناك، و27% من الأوروبيين، والنسبة الباقية من أصول مختلفة يطلق عليهم اسم المختلطين.

وفي أول تصريحاته لدى وصوله للأرخبيل الفرنسي قال إيمانويل ماكرون: "لتكريس لحظات مهمة بتاريخنا المشترك، لحظات كانت مؤلمة في بعض الأحيان.
وفي حالة استقلال "كاليدونيا الجديدة" ستلحق بالعديد من المستعمرات الفرنسية المستقلة حديثاً والمجاورة للأرخبيل الفرنسي من بينها جيبوتي التي حصلت على استقلالها عام 1977 وفانوتو في 1980.

وتحظي "كاليدونيا الجديدة" بالعديد من مقومات جذب السياحة العالمية؛ حيث تجمع بين جمال الجبال والغابات والشواطئ الخلابة برمالها البيضاء وبحرها الفيروزي.



لديكم صور التقطوها بانفسكم ، او رسومات قمتم برسمها ، او تصاميم قمتم باعدادها ؟ كل ما عليكم فعله إرسالها لنا إلى البريد الالكتروني 
panet@panet.co.il، ونحن في موقع بانيت سنقوم بنشرها ..

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق