اغلاق

اعادة- الكلية الأكاديمية العربية للتربية في حيفا تخرّج طلابها

أقيم في قاعة "هكونغرسيم" في حيفا مؤخرا، ، حفل تخريج طلبة "الكلية الأكاديمية العربية للتربية في اسرائيل - حيفا". وشارك في حفل التخريج، وزير المالية موشيه
Loading the player...


كحلون،
رئيس الكلية المحامي زكي كمال، مدير الكلية بروفيسور سلمان عليان، والبروفيسور محمد حجيرات، نائب مدير الكلية. هذا وابتدأ حفل التخريج بوقوف الحضور استقبالا للمحفل الأكاديمي الذي دخل القاعة، يتقدمه رئيس الكلية الأكاديمية للتربية رجل القانون زكي كمال وضيف الشرف وزير المالية موشيه كحلون.
وكان موقع بانيت قد نقل الحفل في بث مباشر، ونقدم لكم في الفيديو المرفق تسجيلا للحفل.
من جانبه، القى رئيس الكلية زكي كمال يلقي كلمة رحب خلالها بالوزير كحلون وبالوفد الأوكراني الذي حضر حفل التخريج وقال فيما قاله : " نحن نحتفل اليوم بالفوج 67 والكثير منكم لا يعرف أن تأسيس الكلية كان في يافا سنة 1949 واليوم أصبحت الصرح الأكاديمي الأعلى في البلاد ، ونحن نعتبر المثال الاعلى للحياة المشتركة في هذه البلاد . واقول وبفخر واعتزاز بأن هذه الكلية التي يديرها البروفيسور سلمان عليان ونائبه بروفيسور محمد حجيرات، وهذه النخبة التي تتخرج هي عماد بلادنا وعماد شعبنا" .
وحصل الوزير كحلون على شهادة فخريّة من ادارة الكليّة والقى كلمة أمام الخريجين والاهل ، وقال "بأن الكلية هي رمز للعيش المشترك بين جميع الطوائف والاطياف في الدولة " .
بعده ألقت الطالبة ايفا خريش كلمة باسم الطلبة تلاها مدير الكليّة بروفيسور سلمان عليّان وقدّم د. سهيل رضوان فقرة موسيقيّة بعزف منفرد على الكمان
وتم توزيع شهادات على الطلبة المتفوقين وعلى الطالبة عايشة سندياني التي حصلت على تفوّق الكليّة .
قامت بعرافة حفل التخريج المحاضرة في الكلية حنان بشارة
واختتم حفل التخريج بتوزيع الشهادات على الخريجين والخريجات .

كحلون: "أؤمن بضرورة مساواة المواطنين العرب مساواة تامة"
في السياق،وصلنا بيان صادر عن الكلية حول حفل التخريج جاء في : (( احتفلت الكلية الأكاديمية العربية للتربية في إسرائيل- حيفا، الأربعاء بتخريج  الفوج السبع والستين من طالباتها وطلابها برعاية رئيسها  المحامي زكي كمال وحضور ضيف الشرف وزير المالية موشيه كحلون ، ووفد رسمي من الاكاديمية الحكومية للطب في أوكرانيا  التي وقعت الكلية معها اتفاق تعاون أكاديمي ،  بحضور آلاف من الطلاب والأهالي  والمدعوين والشخصيات الرسمية الذين غصت بهم قاعة المؤتمرات في مدينة حيفا.
رئيس الكلية المحامي زكي كمال افتتح مراسم حفل تخريج الفوج السابع والستين والذي ضم 620 من خريجات وخريجي اللقبين الأول والثاني في كافة المواضيع والتخصصات ، بكلمة ترحيبية تلت دخول المحفل الأكاديمي قاعة الاحتفال يتقدمه رئيس الكلية ووزير المالية ومدير الكلية ونائبه وأعضاء مجلسي الأمناء والتنفيذي ورؤساء الأقسام والمسارات ، قال فيها :" نحتفل اليوم معكم الخريجات والخريجين الأعزاء والأهالي الكرام بتخريج فوج جديد من طالبانا وطلابنا الذين أخذنا على عاتقنا طيلة سنوات دراستهم في كليتنا مسؤولية تأهيلهم واعدادهم  على أحسن مستوى اكاديمي وانساني وقيمي عبر أفضل المسارات الاكاديمية وبواسطة خيرة المحاضرات والمحاضرين ، وذلك انطلاقاً من ايماننا انهم حين قرروا التوجه الى كليتنا والانخراط في مجال التدريس انما أخذوا على عاتقهم مسؤولية كبيرة بل رسالة مقدسة هي تربية الأجيال وتثقيفها وغرس قيم التعددية والديمقراطية فيها.
وأضاف:" هذا العدد الكبير من الخريجات والخريجين نوعاً وكماً وهذا  الجمع الغفير اليوم هو الدليل القاطع ، لكل من شكك او أراد ان يشكك، بأن كليتنا تواصل السير قدماً وفق خطة مدروسة تنقلها من انجاز الى انجاز ومن قمة الى أخرى دون ان يجعلنا هذا نركن الى إنجازات الماضي ومجد الحاضر بل انه يجعلنا ننظر الى المستقبل نزرة من يعرف ان الإنجاز اليوم مهما كانت عظمته لن يبقي أثراً إلا اذا تبعته إنجازات أخرى اكبر واوسع يجعل مما تحقق مدماكاً لما سيتحقق مستقبلاً...قلنا اننا سنصبح جامعة للتربية وهذا ما سيحدث وقلنا اننا سنصل الى مصاف الكليات والجامعات الرائدة في البلاد وهذا ما حصل تؤكده تعاوناتنا واتفاقياتنا مع مؤسسات اكاديمية في العالم . هنا لا بد ان نشير بالبنان الى شخصيات رائدة لها اياد بيضاء على الكلية وخاصة رئيسة مؤسسة الصنارة للاعلام الإعلامية فيدا مشعور التي تقدم عشرات المنح الدراسية للطلاب ".
وواصل المحامي زكي كمال حديثه قائلاً:" نقشنا على رايتنا ان لا نعيش في برج عاجي بل ان تكون لنا كلمة في كل القضايا الاجتماعية والقيمة وغيرها ولذلك أقول ، وبحضور ضيف الشرف الوزير موشيه كحلون ، انه يقلقنا جداً المسار الذي تتخذه الدولة والبلاد والطريق الذي تسير به وتنخرط به وبسرعة وكأنها تصر على الانخراط في حياة الشرق الوسط بكل ما فيه من انعدام للديمقراطية ودوس على حقوق الأقليات واقصائها لأنها مختلفة ايماناً وعقيدة ولغة وعرقاً. وأقول ان تصرفات الأغلبية  البرلمانية في البلاد تثير الخوف والقلق ، فالاغلبية في دولة تعرف نفسها على انها ديمقراطية لا تعني  استبداد الأغلبية ولا تعني خرق ودوس حقوق الأقلية ولا تعني تجاهلها او سن قوانين تعني اقصاءها واخراجها عن الاجماع، ولذلك فانم القوانين الأخيرة التي سنت وتلك المقترحة انما تجيء للمس بحقوق الأقلية العربية  في البلاد وفرض القيود عليها وتضييق الخناق عليها لا لشيء بل لأنها اقلية مختلفة من حيث العرق والدين واللغة والمواقف السياسية وغيرها ، والا كيف نفسر قانون القومية وخاصة البند السابع منه ، وبشكل عيني الفقرة " أ " والفقرة " ب" ...هذا قانون خطير يجيء لسحب البساط الديمقراطي من تحت حقوق  الأقلية"
 وأضاف:" المواطنون العرب جزء لا يتجزأ من هذه البلاد وهم أهلها وابناؤها، ولذلك فان اية محاولة او قانون يهدف الى المس بحقوقهم وبهم انما يشكل قبل كل شيء تقويضاً لأسس الديمقراطية  . لا يمكن لدولة تقول انها ديمقراطية ان  تتجاهل جزءاً من مواطنيها وان لا تدمجهم ضمن نشاطاتها وحياتها الاقتصادية والعلمية...هذه الكلية هي الدليل على ان لدينا من الخبرات والمقومات ما يضاهي الغير ويفوق ومن المحاضرين والخبراء ما يفتخر به لكن وسائل الاعلام العبرية والمؤسسات الأخرى تتجاهل كل ذلك .. والمبررات لديها" .
 وأضاف ايضاً :" الديمقراطية لا تتم الا اذا كان الجهاز القضائي مستقلاً وفعالاً يعمل دون خوف او وجل ودون ان يرفع السياسيون سوط العقاب فوق راسه ومن هنا فانني سعادة الزير أؤكد ان القوانين التي تحاول الالتفاف على المحكمة العليا او تحديد صلاحياتها " פסקת ההתגברות" انما هي محاولة لتضييق الخناق على الجهاز القضائي والمس باستقلاليته وبالتالي منعه من آداء مهامه في الدفاع عن العدالة عامة وحقوق الأقليات خاصة. انت سعادة الوزير وبحكم قربك من المواطنين العرب تحمل مسؤولية كبيرة في تحقيق المساواة للمواطنين العرب وتوفير الميزانيات الكافية لتطوره ودمجه في حياة الدولة بكافة نواحيها". )).

تابع بيان الكلية :((من جهته قال وزير المالية :" شرف كبير لي ان اقف اليوم هنا في حفل التخريج هذا الذي يؤكد ما اعرفه من الكلية الاكاديمية العربية تضاهي الأكبر والعرق من الكليات والجامعات في البلاد من حيث المستوى الأكاديمية والإنساني ومن حيث كونها صرحاً حضارياً وثقافياً ادعمه بكل ما اوتيت من صلاحيات وسادعمه للحصول على الاعتراف به جامعة في البلاد"
وأضاف:" أؤمن بضرورة مساواة المواطنين العرب مساواة تامة ورصدت الميزانيات اللازمة لذلك والتي تقدر بمليارات الدولارات وذلك لرفع المستوى الاقتصادي والخدماتي والقدرات الإنتاجية وبناء المناطق الصناعية ودمج الأكاديميين العرب في خدمات الدولة والصناعات المتقدمة والتقنيات العالية . وزارتي ستواصل دعمها للمواطنين العرب من منطلق ايماني انهم جزء لا يتجزأ من الدولة ومؤسساتها وحياتها..ولا بد من قليل من السياسة وأقول ان الاتفاق النووي مع ايران والذي انسحب منه الرئيس  الأميركي هو اتفاق سيء كان من الضروري الغاؤه..اؤمن بالسلام مع الفلسطينيين  والدول العربية باعتباره ضمانً  وحيد للامن والاستقرار والمستقبل المزدهر في المنطقة عامة.اؤكد ان التوتر الأمني الحالي هو حالة عابرة وانني بحكم موقعي اعمل ما يجب لضمان الهدوء والمن فالحرب ليست فغي مصلحة احد والصواريخ المنطلقة باتجاه إسرائيل لا تفرق بين عربي ويهودي".".
يذكر ان مدير الكلية البروفيسور سلمان عليان اكد خلال حفل التخريج استمرار الكلية في بذل كافة الجهود لدعم طلابها وافتتاح مسارات اكاديمية جديدة ، بينما اكدت مثلة الخريجات الطالبة ايفا خريش اعتزازها بكونها من خريجات الكلية التي شكلت بيتاُ  دافئاً لها طيلة فترة دراستها ، وانه تم خلال الحفل تخريج 620 من حملة اللقبين الأول  والثاني وتكريم 15 من الطلاب المتفوقين كما تم منح الوزير موشيه كحلون شهادة فخرية  من الكلية Honoris Causa ، تضمنت شرحاً لمناقبه والأسباب التي جعلته أهلاً للحصول عليها تماماً كما حصل عليها رئيس الدولة الراحل شمعون بيرس والرئيس الحالي رؤوفين ريفلين ورئيس الوزراء الأردني الأسبق الدكتور عبد السلام المجالي والادباء عاموس عور ودافيد غروسمان ومئير شليف وعدد من الحائزين على جائزة نوبل من البلاد والعالم")). 


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما




صور وصلتنا من الكلية


   
 

لمزيد من حفلات تخريج اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق