اغلاق

انعقاد المؤتمر الاقتصادي الثاني في كفر ياسيف بمشاركة واسعة

بمبادرة مراقب الحسابات سليم بديع جريس، أقيم يوم الأربعاء الماضي، بمطعم نسيب في كفرياسيف، المؤتمر الاقتصادي الثاني وذلك تحت عنوان "العالم الرقمي وتشريع


مجموعة صور من المؤتمر

القوانين الجديدة في مجال الضرائب"، وذلك بمشاركة عشرات مراقبي الحسابات والمحامين ورجال الأعمال وأصحاب المصالح والشخصيات الاعتبارية المؤثرة الاجتماعية والدينية في كفرياسيف والمنطقة.
ويتزامن موضوع المؤتمر لهذا العام مع ثورة المعلومات الرقمية الحديثة والتطورات الاقتصادية والعصرية في المجالات كافة، وخصوصًا في مجال عمل مدققي الحسابات ومجال الضرائب مما يتوجب على المختصين والمفتشين أن يعتمدوا لغة الحوار في هذا الشأن بهدف زيادة التوعية المعرفية الإرشادية بكل ما هو جديد في هذا المضمار الحيوي.
وأقيم المؤتمر الاقتصادي الثاني بمشاركة نقابة مراقبي الحسابات وكبار المنتخبين وأصحاب المناصب فيها، بدأ المؤتمر الذي تولى عرافته، الشابة رند سليم جريس، بكلمات ترحيبية، حيث رحّبت بالضيوف، موضحًة أنّ هذا المؤتمر سيعمل على تشخيص الواقع والتحديات أمام الاقتصاد  مقابل عرض حلول فعليّة للنهوض به. وقالت انه "لفخر لي ان اتولى عرافة هذا المؤتمر"، ومن بعد ذلك انطلق المؤتمر بكلمة ترحيبية من المحاسب سليم بديع جريس، حيث رحب بالحضور وأكد التزامه بالمبادرة لاقامة هذا المؤتمر ليكون مثمرًا ومثريًا ومهنيًا للزملاء في مهنة مراقبة الحسابات، اضافة الى مهنيين آخرين العاملين في المجال الضريبي مثل المحامين ورجال الأعمال وأصحاب المصالح المختلفة.

كلمة افتتاحية
وبعد الكلمة الافتتاحية، تحدث رئيس المجلس المحلي في كفر ياسيف عوني توما، مشيدًا بالمؤتمر وبأهميته خاصة وان المجتمع العربي يشهد نهضة كبيرة ونمو في الاقتصاد ومثل هذه المؤتمرات من شأنها ان تثري وتضيف للمهنية وللمعلومات للمجتمع.
فيما قدم مدير بنك هبوعيلم هشام عواد كلمة موجزة عن الخدمات والتسهيلات الذي يقدمها البنك للزبائن والمصالح التجارية الصغيرة .
وشمل المؤتمر عدة محاور ومحاضرات مهنية للعديد من المهنيين البارزين في مجال مراقبة الحسابات والتخطيط والاستشارة الاقتصادية كان من أبرزهم البروفيسور حاييم أسياغ، ونائب رئيس نقابة مدققي الحسابات المحاسب والمحامي جاك بلانغا، ومدقق الحسابات نائب رئيس لواء تل ابيب يافا في نقابة مدققي الحسابات، اريئيل فاتال، ومدقق الحسابات، عضو اللجنة المركزية والسكرتير الفخري والمحاضر في جامعة حيفا، اوري مراد.

محاضرات
تمحورت المحاضرات حول الصفقات والاستثمارات الشخصية وتبييض الأموال وخطورتها على الاشخاص من عدة جوانب اهمها الجانب الجنائي، اضافة الى عقد الصفقات الاموال النقدية وخطورة عدم تسجيها في الاوراق الثبوتية خاصة في المصالح التجارية الصغيرة.
هذا وقام المبادر سليم بديع جريس بتقديم شهادات شكر وتقدير لكل من ساهم ودعم لأنجاح هذا الحدث الضخم المميز والذي يقام للسنة الثانية على التوالي.
يذكر ان مدقق الحسابات سليم بديع جريس المبادر لاقامة المؤتمر من أبرز مدققي الحسابات في منطقة الشمال، أسس ويدير مكتب لتدقيق ومراقبة الحسابات والرقابة الداخلية والخارجية في المؤسسات العامة ومؤسسات التعليم العالي، بالإضافة الى بناء خطط اقتصادية، وتجنيد أموال وقروض تمويل وتمثيل رجال أعمال وأصحاب مصالح في سلطات الضرائب والمحاكم.






















































لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق