اغلاق

الصناعية الثانوية بالقدس تحتفل بتخريج الفوج الحادي والخمسين

القدس- احتفلت المدرسة الصناعية الثانوية (اليتيم العربي) في القدس بتخريج الفوج الحادي والخمسين من طلاب الثانوية العامة ، بفرعيه الصناعي والفندقي " فوج التميز


صورة من حفل التخريج
 
والابداع" ، للعام الدراسي 2017-2018 .
بدأ الاحتفال الذي أقيم على ساحات المدرسة بدخول موكب الخريجين، تلته تلاوة لآيات من القرآن الكريم ثم النشيد الوطني.
وافتتح الحفل بكلمة ترحيبية ألقاها رئيس اللجنة الادارية في القدس، الدكتور أحمد هشام الدجاني، والذي رحب بالحضور وهنأ الخريجين، كما وألقى الضوء على تاريخ انشاء لجنة اليتيم العربي في العام 1940 ، والتي أسست المدرسة في العام 1965.
وألقى عضو اللجنة الادارية في القدس ومدير التطوير في المدرسة الدكتور زياد جويلس كلمة تطرق فيها الى انجازات المدرسة خلال مشوارها الطويل، وأشاد بالهيئة الادارية في القدس وفي عمان والتي تقوم بالدعم المستمر للمدرسة، كما ألقى الضوء على الخطة التطويرية التي تقوم المدرسة بتنفيذها وعلى علاقات التعاون والتشبيك مع مؤسسات القطاع الخاص التي تضمن دعم المؤسسة وتطويرها وتشغيل خريجيها، وتحديداً الشركة العربية الفلسطينية للاستثمار- أيبك APIC، كما قدم الشكر والتقدير لمؤسسات داعمة أخرى مثل الاتحاد الاوروبي ومؤسسة GIZ الألمانية ومؤسسة UNDP ومؤسسة كوبي ومؤسسة التعاون والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي وبنك فلسطين، والعديد من الدول والشخصيات الاعتبارية الفلسطينية ، التي استعدت لتوفير الدعم  مثل رياض كمال ابن المرحوم برهان كمال، أحد مؤسسي جمعية اليتيم العربي ، وقد أضاف جويلس: " يسرني أن أزف لكم خبر فتح باب التسجيل للعام الدراسي القادم 2018-2019 للطالبات في التخصصات الملائمة لهن، كما يسرني أن أزف لكم خبر شراء باص خاص بالمدرسة سيعمل مع بداية العام الدراسي القادم، وسينقل الطلاب بالمجان من مركز مدينة القدس ومروراً بمحطات على الطريق الى مبنى المدرسة".

شكر وعرفان
كما وألقى القائم بأعمال مدير المدرسة المهندس وصفي التميمي كلمة الادارة والتي ركزت على حجم الجهد الذي بذله معلمو وطواقم المدرسة مع الطلاب لضمان وصولهم إلى ما هم عليه الآن من مهارات وقدرات مهنية محترفة، كما وتم التأكيد فيها على أهمية العلم والتعلم المستمر لتطوير الذات ومواكبة تطورات واحتياجات سوق العمل.
وألقى كلمة المدرسين الاستاذ أنور أبو زيتون، الذي أكد على أهمية دور المعلم في انشاء الجيل الصالح وركز على حجم الضغوط التي يواجها المعلم في سبيل الخروج بأجيال مستقبلية واعدة.
كما قام الطالب غسان الشريف بإلقاء كلمة الخريجين حيث عبر من خلالها عن فرحته بالتخرج من هذه المدرسة العريقة، وشكر المدرسة وادارتها ومعلميها على ما بذلوه من جهود وعلى توفير ما يلزم من مختبرات ومشاغل وأدوات على أحدث المستويات، وأكد على اعتزاز الخريجين بمدرستهم وأن لديهم آمال بأن يصبحوا في المستقبل القريب أصحاب مؤسسات ناجحة تعنى بتمويل هذه المؤسسة لرد الجميل والأخذ بأيدي أجيال شبابية قادمة.
وتخلل الاحتفال الذي أدارت عرافته كل من مها الشاويش وربا المشني دبكة فلسطينية شعبية وفقرات فنية هادفة وتقديم الورود وتكريم الطلبة الأوائل، كما تم تكريم الدكتور زياد جويلس تقديراً على جهوده في مسيرة خدمة وتطوير المدرسة، والاستاذ أحمد علي علان على تفانيه واخلاصه في التدريس.

وفي الختام من ثم توزيع الشهادات على الخريجين وهم:
الفرع الصناعي
اسلام محمد ابو حماد، حسام جهاد بركات، محمد راجح شرباتي، احمد نائل قواسمي، امجد هاني قيمري، باسل نبيل عاصي، زهدي جميل قويدر، عبد الحميد لطفي جبريني، احمد محمود فروخ، داوود عبدالرحمن ابو الهوى، محمد نادر غيث، هارون فراس ابو غزالة، احمد عبد الناصر شاهين، بشار محمد صبيح ، عبادة فايز ابو غربية، عمرو جمال الحواس، محمد عصام عجلوني، ابراهيم يوسف قري، اشرف كامل ابو عيشة، زيد جمال عبد اللطيف، عبد الله حامد نتشة، محمد نزال حرباوي، احمد كامل نتشة، صبري صابر ابو الروس، محمد عبد الهادي غزاوي، احمد عبد الرحمن حيح، تامر  سامر نعيرات، حاتم حسن زمرد، سليمان عبد الغفور عبد اللطيف، طارق عيسى ابو هنية، عمر محمود ابو غوش، محمود رائد ذياب.
الفرع الفندقي
احمد عامر بكري، بهاء راجي زاهدة، رامز جبر دار الحج، صبحي كامل اشتي، عصام محمد زلوم، غسان محمد شريف، فؤاد رائد عيساوي، فايز اسحق زيتاوي، محمود عماد شعباني، مصطفى  معاوية ادكيدك، وهج الحق باسم برهم، يحيى اشرف الدلال، يزن اسماعيل شيوخي
من الجدير بالذكر بأن تخطيط و تنفيذ فعاليات التخرج تم باشراف خبير ادارة الحدث الاستشاري بشار المشني الذي تعاقدت معه ادارة المدرسة في وقت سابق في مسعى لاخراج حفل  مميز و ضمان حصول الخريجين على تجربة مميزة لا تنسى .

 

لمزيد من حفلات تخريج اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق