اغلاق

القدس: مدرسة إمليسون تحتفل بتخريج فوج ‘ الحب والعطاء‘

احتفلت مدرسة إمليسون الأساسية، في القدس، مؤخرا، بتخريج فوج "الحب والعطاء" للصفوف السادس الإبتدائي وصفوف التاسع في قاعة الصفصاف في قرية

 

إمليسون.
 وبحسب بيان صادر عن المدرسة، تم ذلك "بحضور رئيس مجلس أمناء الجمعية  الدكتور الشيخ عكرمة صبري وعضو المجلس السيد راسم عبيدات ورئيسة الجمعية رحاب عبيدية ومديرتها العامة السيدة دلال لافي وعدد من اعضاء إدارة الجمعية والمعلمين والمعلمات وقد بدأ الإحتفال  الذي تولى عرافته  الطالبين وديع أبو دهيم وتالا بشير بالسلام الوطني ودقيقة صمت على أوراح الشهداء ومن ثم تم عرض فيديو للخريجين".
 ،كلمة مدير المدرسة المربي بلال عبدربه قال فيها " لم تعرف البشرية ديناً مثل الإسلام..عنى بالعلم والتعلم وأبلغ العناية فيه واتمها دعوة اليه وترغيباً فيه وتعظيماً لقدره وتنويهاً باهله وحثاً على طلبه لإثارة وترهيبا من القعود عنه أو الإزورار عن أصحابه أو المخالفة لهدايته أو الإزدراء لأهله وكان ذلك على عاتق إدارة المدرسة ومكتب التربية والكريم وطاقم المدرسين والمدرسات فيها وتوضيح وتوجيه المشرفة التربوية والجمعية الذين ساندوا وساهموا في تقدم هذه المدرسة والنجاح والتطور".
 المربية رحاب عبيدية رئيسة الجمعية قالت في كلمتها :"طلابنا واولادنا،إن العلم ليزهو بكم ومعكم،ونحن نفخر بكم ونفخر بمعلمي ومعلمات جمعية إمليسون،وإدارتها الحكيمة،طلبتنا لا بد من معرفة جوانب القوة التي تكمن في داخلنا واكتشاف قدراتنا الكامنة وتوظيفها من اجل بلوغ الغايات،وتحقيق الأهداف،فهذا منهج الحياة الحقيقي،حتى تستطيعوا ان تعيشوا حياة متزنة".
 اما الدكتور الشيخ عكرمة صبري رئيس مجلس أمناء الجمعية،فقد قال:" هذا عرس فلسطيني،ألف تحية للقائمين عليه،والعلم أساس النهضة والرقي والحضارة لأي امة من الأمم،والإسلام حض على القراءة والعلم،ونحن امة إقرأ،وفلسطين هي الأعلى نسبة في التعلم من بين الدول العربية،وكذلك دعا الشيخ عكرمة الى الوحدة ونبذ الإنقسام، وعدم التفريط بالثوابت والحقوق ،وكذلك الى وحدة وتماسك النسيج الاجتماعي الذي يستهدفه الاحتلال بالتخريب".
 
فقرات ولوحات تراثية وفنية
جاءنا من المدرسة ايضا :" وقد اشتمل الاحتفال مجموعة من الفقرات واللوحات الفنية والتراثية والموسيقية والدبكات الشعبية والإسكتشات المسرحية: في البداية أسعدنا الخريجون والتخريجات بغنائهم الجماعي لقصيدة " موطني" والتي أشرف على تدريبهم مسؤولة لجنة الاحتفال ندين أبو دياب ...فتألق طلاب الصّفّ السابع وطالبات الصّفّ السادس بتمثيل متقن بعرض مسرحية "صرخة أمل"، والتي أشرف عليها المعلمتان شيماء طنينة وندين أبو دياب، هذا وألقى مهند عويسات الطالب من الصف الثامن قصيدة معبرة لمحمود درويش بعنون "سقط القناع" والتي دربه عليها الجندي المجهول أستاذ عبد طرشان وقد  رافقه عزف شجيّ للشاب الخلوق  مهند حمد، أما طلاب وطالبات الصف الثالث فقد قدموا لنا عرضاً جميلاً لأنشودة " أنا إنسان" والتي أشرف على تدريبهم المعلمتان صابرين عباسي وسهير رموني،هذا وتألقت صغيرتنا الجميلة ليال عماوي في قصيدة عن القدس والتي دربها عليها المعلمة النشيطة أحلام بكيرات. ثم عرض طلاب الصف الثالث مسرحية مؤثرة بعنوان ״ لأجلك سوريا"وقد أشرف على تدريبهم المربية سماح عليان، أما طلاب وطالبات الصف الثاني فقد قدموا لنا رقصة جميلة على نغمات أنشودة " والله نشمية" والتي درب عليها المعلمتان وفاء سلمان وغدير أبو حامد، وقدموا أيضاً أغنية جميلة باللغة الإنجليزية بعنون" smile with me” تحت إشراف معلمة اللغة الإنجليزية تحرير حمد. هذا وقد أشاد مدير المدرسة عبد ربه بالفقرات التي عرضت وثمن جهود لجنة الاحتفال بشكل عام ومسؤولة اللجنة المربية ندين أبو دياب.
كما كرم معلمو ومعلمات المدرسة وطلابنا مديرهم المربي بلال عبد ربه حيث ألقى الطالب عبد الرحمن شعبان من الصف التاسع والطالبة جهاد ياسين من الصف السادس كلمات الشكر المعبرة باللغة العربية والإنجليزية ، عبروا خلالها عن مدى تقديرهم وامتنانهم لجهوده الكبيرة خلال الأعوام السابقة. 
 وفي النهاية اختتم الحفل بتسليم الشهادات للخريجين والخريجات".

 

لمزيد من حفلات تخريج اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق