اغلاق

قصة اليوم تؤكد : الصديق الحقيقي يظهر وقت الشدة !

في حديقة الزهور البيضاء كانت تعيشُ القطة "لولو" مع العصفور الأخضر فوق شجرة، وكان الفصل ربيعاً، والزهور البيضاء تملأُ الحديقة، وكانت لولو فرِحةً جدًّا، ولكن العصفور الأخضر،


الصورة للتوضيح فقط

كان يبكي..
فقالت له لولو: ما بك؟ لماذا أنت حزينٌ منذ ثلاثة أيام؟
قال لها العصفور: لأني وحيدٌ هنا.
قالت له: وأين كلُّ أهلك من العصافير؟
قال لها: ذهبوا إلى الغابة الكبيرة، لأنَّ في الغابة فاكهةَ الكريز اللذيذ الشهي.
فقالت له: يا عصفور، أنا أحبُّ السفر، فتعالَ نسافر أنا وأنت إلى الغابةِ الكبيرة، فهناك بحيرةٌ فيها أسماك كثيرة جدًّا.
قال العصفور: لا، لا، في الغابة يوجد ثعلبٌ مكار جدًّا يحبُّ أكلَ القطط والعصافير.
قالت له: سنذهب إلى هناك.. فأنا لا أخاف الثعالب.
قال لها: إذاً أنا موافق، وسوف أطير فوق الأرض، ولكن سوف أحذركِ وقتَ الخطر.
قالت له: موافقة.. هيَّا بنا.
وعند البحيرة لمحَ العصفورُ الثعلبَ المكارَ وهو يجري وراء الأرنب، فقال لها: تعالي يا لولو نرجع من هنا.. الحديقة أأمنُ بكثير.
قالت لولو: تعالَ نوقف هذه المطاردة!.. أنت يا ثعلب، اترك الأرنب وتعالَ كلني، فأنا أكبر من الأرنب.
قال الثعلب: لا، لا، أنا أحب لحم الأرانب.
قال الأرنب: أنقذوني أرجوكم، أطفالي في البيت وحدَهم.
قالت لولو: سوف أنقذ الأرنب. 
قال العصفور: لا، لا، أنا سوف أرجع إلى الحديقة، أنا خائف من الثعلب.
فقالت له لولو: يا جبان، تعالَ معي لننقذَ الأرنب.. لا تخَفْ.
قال العصفور: أنا خائف جدًّا وأرتعشُ من الخوف.
وأسرعت لولو إلى الثعلب ومعَها عصاً كبيرةٌ، وضعتها على حفرةٍ كبيرة، ووضعت عليها ورق الأشجار، وطلبت من الأرنب أن يجريَ باتجاه البُحيرة..
وفعلاً سمِعَ الأرنبُ الكلام، ووقع الثعلبُ في الحفرة، وهرب الأرنب ومعه القطة، وشكر الأرنبُ القطة، وقال: لقد عاد العصفورُ الأخضر..
وقال: آسف يا لولو لأنني تركتك لوحدك، لقد فكرتُ ورجعت لكِ مرة أخرى.
قالت لولو: لا، لا أسامحك أبداً!.. أنا كنت أريدُ مساعدتك وأنتَ رفضت ذلك، والصديق الحقيقي يظهر وقتَ الشدة.
وتركتْ لولو العصفورَ الأخضر، وذهبت إلى الحديقة، فهي مكان آمن وأفضل من أي مكان.. وقالت: أنا أحبُّ الحديقة، هي وطني، ولن أترك وطني أبداً.

لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكترونيpanet@panet.co.il)

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق