اغلاق

محمد بركة - رئيس المتابعة : ‘هذه ساعة رص الصفوف ‘

أصدرت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية بيانا بخصوص المظاهرة التي شهدتها مدينة حيفا وتخللها اعتقال عدد من المشاركين . وجاء في البيان : " تحيي لجنة المتابعة


محمد بركة
 
العليا للجماهير العربية، المعتقلين المحررين، من مظاهرة يوم الجمعة الفائت، وفريق المحامين، وتؤكد أن بطش الشرطة والمخابرات، والتحريض الشرس من أعلى الهرم الحاكم، لن يمنعنا من مواصلة واجبنا الوطني والأخلاقي تجاه شعبنا، في التصدي للاحتلال وجرائمه ومجازره في قطاع غزة. وقال رئيس المتابعة محمد بركة، إن هذه ساعة رص الصفوف، لصد حملات التحريض، والدفاع عن شعبنا وعن حقوقنا " .
وأضاف بيان المتابعة :" إن ما شهدناه في الأيام الأخيرة، من اعتداءات شرسة على المتظاهرين في حيفا يوم الجمعة الماضي، والاعتقالات والاعتداء الوحشي على المعتقلين، حتى نقل سبعة منهم الى المستشفيات للعلاج، إنما يدل على أن هذه الحكومة أمرت أجهزتها بتصعيد قمع نضالنا الطبيعي ضد الاحتلال وجرائمه، ومجازره الأخيرة. ولم تكتف بأجهزة شرطتها ومخابراتها، بل بدأت تستدعي عصابات اليمين الارهابين، كما حصل مساء أمس الأحد في مدينة حيفا، ضد المظاهرة العربية اليهودية التي كانت في المدينة، ردا على مجازر غزة ".
وتابع البيان : " إن كل هذه الحملات العدوانية الدموية، رافقتها جوقة نباح ونعيق من أعلى رأس الهرم الحاكم، تحريضا على جماهيرنا العربية، وعلى قياداته السياسية، مع تركيز خاص على نواب القائمة المشتركة، وهذه الأصوات الناعقة، هي الموجّه الأساس لعناصر الشرطة وغيرهم، ليزيدوا من بطشهم ضدنا وضد كفاحن ".
وقال رئيس المتابعة محمد بركة : " إن هذه الهجمات العدوانية، من اعتداءات وتحريض، يجب أن تزيدنا إصرارا على مواصلة المعركة، فهذه ساعة رص الصفوف أكثر، تاركين كل خلافاتنا، والجدالات التي ليست ساعتها الآن، لنصب كل الجهود، من أجل مواصلة المعركة، وبشكل خاص في هذه الأيام، تعزيز حملات الإغاثة، التي بادرت لها لجنة المتابعة، كالإغاثة الطبية، وباقي الحملات التي بادرت لها أطر سياسية ومجتمعية، من أجل الإغاثة الإنسانية لأهلنا في قطاع غزة " .
 
" تحية المعتقلين والمحامين "

 ومضى البيان يقول : " توجه لجنة المتابعة تحياتها لكافة المعتقلين المحررين، وهم حسب الأبجدية: أسامة طنوس، بيسان فرح، بلال زيداني، بشار علي، جعفر فرح، يورام بار حاييم، ماهر سلامة، مجد عزام، مجد فرح، محمد كيال، محمود طه، نايف شقور، سعيد زيدان، عوز مارينوف، علي مواسي، عمار أبو قنديل، عنان عودة، فادي اندراوس، شادي قسيس.
كما توجه التحية لمركز "عدالة"، ومديره العام المحامي حسن جبارين، ولجميه المحامين الذين رافعوا عن المعتقلين، وهم حسب الابجدية: أحمد خليفة، ألبير نحاس، أفنان خليفة، أشرف محروم، جورج شحادة، هديل عزام، شهرزاد عودة، حسن جبارين، لبيب حبيب، منذر حاج، محمد جبيلي، ناصر عواد، عامي هولندر، عامر ياسين.
وتتمنى للمعتقلين المصابين، ومن بينهم مدير عام مركز "مساواة" جعفر فرح، الذي أصيب بكسر في ركبته " .


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق