اغلاق

مؤشر ودية البنوك: بنك مركنتيل في طليعة البنوك

نشرت وكالة المصالح الصغيرة والمتوسّطة في وزارة الاقتصاد، مؤخرًا، "مقياس البنوك ‘الوديّة‘ للمصالح الصغيرة والمتوسطة"، والذي أظهر حصول بنك مركنتيل


على مرتبة عالية مع علامة 76 نقطة، متفوقًا بذلك على كُبرى البنوك في إسرائيل، قياسًا بحصّته في السوق، علمًا أن المقياس يفحص 4 مجالات: الإعتماد، الفوائد والعمولات ومدى إتاحة الخدمات البنكيّة للزبائن.
ويشار إلى أنّ بنك مركنتيل يعمل في مجال الصناديق للمصالح التجارية الصغيرة والمتوسطة، منذ نحو عقد من الزمن، راكم خلاله الخبرة والتجربة والتواصل مع تلك المصالح.
وقال دودي ميمون، نائب المدير العام في بنك مركنتيل ورئيس وحدة الصيرفة الخصوصيّة: "بنك مركنتيل، الذي يحتفل هذه السّنة بمرور 100 عام على تأسيسه، ينشط في العديد من صناديق المصالح الصغيرة والمتوسطة منذ عشر سنوات تقريبًا حيث قدّم خلالها قروضات بقيمة 3.3 مليارد شيكل في الصناديق بكفالة الدولة. كبنك يعتبر إجتماعي ومجتمعي، نرى أهميّة كبيرة في مرافقة ودعم المصالح الصغيرة والمتوسطة. أكثر من 90% من المصالح في البلاد هي صغيرة ومتوسطة والتي تشكل معًا أكثر من نصف الناتج التّجاري".
وتابع ميمون: "بنك مركنتيل يعرض على المصالح الصغيرة والمتوسطة قروضًا بنسبة 8-12% من قيمة الدّورة السّنويّة الأخيرة للمصلحة لفترة تصل حتّى 5 سنوات، مع إمكانية تأجيل موعد السّداد (چريس) لـ 6 أشهر، وكذلك يعرض عددًا من القروض بكفالة الدولة. لدينا في مركنتيل قسم مهني ومُختص في القروض للمصالح في إطار صناديق بكفالة الدولة، وبتعاون تام مع كافّة فروع البنك، وعليه نناشد أصحاب المصالح بالتوحه إلينا للحصول على مرافقة مهنية وخدمة ممتازة في جوّ عائلي".
جدير بالذّكر أنّ مركنتيل يعرض هذه القروض بموجب القانون وأنظمة البنك، وطبقًا لذلك يتوجّب على البنك الإبلاغ بأنّ عدم الإلتزام بتسديد القرض قد يؤدّي إلى فرض فائدة تأخير واتخاذ إجراءات لتحصيل القرض. 


 

لمزيد من مصالح ومبادرات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق