اغلاق

تخريج نخبة جديدة من الأكاديميين العرب ضمن برنامج ‘ليد فوروارد‘

اختتمت جمعية "كاف ماشفيه" التي تُعنى بدمج الأكاديميين العرب في المرافق الإسرائيلية هذا الأسبوع، ضمن برنامج احتفالي في مباني صندوق "روتشيلد" في

 
صور وصلتنا من "كاف ماشفيه"

تل أبيب، 
فعاليات الدورة الثانية لبرنامج LEAD FORWARD  لتأهيل مدراء من المجتمع العربي للانخراط في مناصب رفيعة في الشركات والمؤسسات الرائدة في القطاع الخاص والعام.
وجاء في بيان صادر عن الجمعية: "انطلق برنامج LEAD FORWARD كثمرة تعاون مشترك ما بين جمعية "كاف ماشفيه" ومركز "لاهاف" في كلية إدارة الإعمال في جامعة تل أبيب، الذي يُعنى بتأهيل المدراء، وبتمويل من صندوق SVF للمبادرات الاجتماعية لدعم المساواة وتعزيز الشراكة الاجتماعية بين اليهود والعرب في البلاد.
ويأتي تطبيق هذا البرنامج على ضوء الاستطلاع الذي أجرته شركة "شلدور" عام 2015 والذي بيّن ان 0.3% فقط من المدراء الذين يعملون في القطاع الخاص هم من العرب. يهدف هذا البرنامج لتأهيل كوادر من المدراء المهنيين للانخراط في مناصب رفيعة ضمن الشركات الرائدة في البلاد.  حيث ان تأثير هؤلاء المدراء سيكون مضاعفا، فنجاحهم سيؤدي الى تغيير داخلي في الشركات والمؤسسات التي سيعملون فيها، كما سيؤدي الى انفتاح أكبر واستعدادية لتجنيد مُستخدمين جدد من المجتمع العربي. اضافة الى ذلك، هؤلاء المدراء العرب سيشكلون نموذجا يحتذى به من قبل كافة الشبان والشابات في المجتمع العربي الذين يطمحون لبناء مستقبل مهني واعد في المجتمع.
في اطار البرنامج المذكور الذي استمر على مدار 13 لقاءا، خاض المشاركون سيرورة تمكين وتطوير على المستوى الشخصي والمهني. كما شدد البرنامج على تطوير القيادة المبنية على الوعي الذاتي، تعزيز القدرات البين- شخصية الى جانب الفهم والتحليل الاستراتيجي والاقتصادي. اضافة الى ذلك، فقد تدرّب المشاركون على تطوير قدرات التشبيك والتقدم في مسار التطوير الذاتي في مسيرتهم المهنية. يذكر أن هذه هي الدورة الثانية لهذا البرنامج، حيث تم قبول 24 شاب وشابة من الأكاديميين العرب الذين يعملون في مناصب ادارية أولّية في مؤسسات مختلفة في القطاع التجاري والقطاع العام، الذين يطمحون للتقدم لمناصب ادارية رفيعة".
 جابرعساقلة مدير برنامج LEAD FORWARD قال: "إن خصوصية برنامج كهذا تكمن في قدرته على الربط بين عدة عوامل رئيسية من أجل بناء مستقبل مهني إداري ناجح؛ عامل التمكين الشخصي للموظف، عامل التطور المهني والمعرفة بكل ما يتعلق ببيئة الأعمال الواسعة". ))   

"تغيير الواقع الصعب"
ومن جهته قال مدير عام جمعية "كاف مشفيه" داني جال: "جمعية كاف مشفيه تعمل منذ 10 سنوات من أجل تغيير الواقع الصعب المتعلق بتشغيل الأكاديميين العرب في اسرائيل. على مدار السنوات نجحنا في تغيير هذا الواقع ودمج المئات من الكوادر العربية في الشركات والمؤسسات الرائدة التي تعمل في المرافق الاقتصادية في اسرائيل. مع هذا، فإن نسبة المدراء العرب الذين يشغلون مناصب ادارية رفيعة تقترب الى الصفر. هذا ليس قدراً مُنزلاً ونحن ملزمون بتغيير هذا الواقع، وهذا ما يحاول البرنامج الحالي تحقيقه، أهنئ المشاركين الـ 24 خريجي هذا البرنامج وأتمنى لهم مستقبل مهني ناجح".
وأما أودي أهروني مدير عام مركز "لاهاف" لتأهيل المدراء: "لقد وضعنا نصب اعيننا ضمن برنامج "لاهاف" لتأهيل المدراء تأهيل وتطوير مدراء من كافة الفئات المجتمعية في اسرائيل من أجل المساهمة في انتاج شريحة متساوية من المدراء المهنيين في القطاعين الخاص والعام في اسرائيل. نحن نفتخر في انخراط خريجي برنامجنا ضمن مناصب ادارية في الاقتصاد الاسرائيلي بشكل خاص ونفخر في مساهمتنا من أجل التعايش في اسرائيل بشكل عام".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق