اغلاق

هلا بضيف السنة، بقلم: محمد محمود جابر

نشتاق لهذا الضيف العزيز على قلوبنا وقلوب الناس جميعا. يأتي وتأتي معه الخيرات والبركات فهو ضيف مبارك وعزيز فتعم السعادة على جميع المسلمين والأمة الاسلامية،


محمد محمود جابر

انه الشهر الكريم شهر رمضان المبارك .
ذُكر شهر رمضان  في كتابه العزيز
بعد اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
(يا أيّها الذين آمنوا كُتب عليكم الصّيام كما كُتب على الذين من قبلكم لعلّكم تتّقون)صدق الله العظيم
شهر رمضان وهو الشّهر التّاسع في التّقويم الهجريّ، وفيه أُنزل القرآن الكريم على الرّسول الأمين صلّى اللّه عليه وسلّم وبارك في ليلة القدر التي تعدّ خير من ألف سنة.
فقوله تعالى ((شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ))  ﴿١٨٥﴾سورة البقرة
صدق الله العظيم
علينا في هذة الشهر الكريم شهر الرحمة والغفران، شهر التسامح والمحبة والرفق، ان نتسامح ونحب بعضنا البعض ونساعد المسكين والمحتاج بدون مقابل فعلينا بالصدقة. لا ننسى قراءة القرآن والصلاة والدعاء للمسلمين الضعفاء والمرضى والموتى .
واتمنى ان يكون صوماً مقبولاً وافطاراً شهياً وصلاة مقبولة وكل عام وانتم الى الله اقرب.
اتمنى ان تصل رسالتي الى قلوب الناس مثل شجرة طيبة اصلها ثابت وفرعها في السماء.


لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق