اغلاق

‘ضرب شرطي بالحذاء‘ : اشتباكات على مائدة إفطار في اللد

تطرق عضو بلديّة اللّد المحامي عبد الحكيم زبارقة، الى فيديو تم تناقله في الساعات الأخيرة، يظهر فيه ضرب شرطي بحذاء واشتباكات مع شبان، بعد قيام افراد من
Loading the player...

 الشرطة البلدية باقتحام مائدة افطار رمضاني في بيت بالمدينة، بحسب ما يظهر في الفيديو، في الوقت الذي كان الاهالي يتناولون افطارهم.
وقال زبارقة في حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: " لقد قمت بفحص ما جرى وتبيّن بأنّ احدى العائلات كانت تفطر في أحد البيوت في البلدة القديمة وأحد الشباب أوقف سيّارته على يمين الشارع الضيق من طبيعة الحال فدخلت الشرطة الى البيت وقت الإفطار لتحاسبه على ايقاف سيّارته،  فأجاب بأنّه جاء ليفطر وليس هناك مكان آخر يمكنه ايقاف المركبة به وتطوّر الأمر الى شجار ".
وأضاف زبارقة : " نحن مع أن تقوم الشرطة بعملها وتحافظ على النظام ولكن ليس بهذا الشكل المستفزّ فهذا تصرّف حقير مع كل الاحترام للجميع ولا أفهم ما الهدف من ورائه، فالشرطة هنا لم تأت للقيام بواجبها حسب القانون بل هنا الحديث يدور عن ايقاف السيارة بجانب الشارع وليس الوقت ملائما لمحاسبة صاحبها اثناء تناولة الإفطار بعد صيام يوم طويل. والسؤال هو: هل تم حل كل مشاكل اللد من عنف وجرائم وغيرها، وبقي لدينا فقط موضوع إيقاف مركبة بجانب الطريق؟ "

"رفع شكوى للقائد العام للشرطة"
وأضاف : " نحن سنتوجّه للشرطة ولبلديّة اللد وسوف نستنكر ما حدث وسأقوم بالتحقيق بالموضوع أكثر ورفع شكوى للقائد العام للشرطة. يجب على الشرطة والبلدية الاعتذار فلا يجوز ان تستغل الشرطة قوّتها وتعتدي على الناس وعلى حرمتهم وخصوصيّاتهم بهذا الشكل".

تعقيب بلدية اللد : " الفيديو لا يظهر الاحداث من بدايتها "
من جانبه ، عقب الناطق بلسان بلدية اللد على الموضوع بالقول : " بداية يجب التأكيد بأنّ الحادثة هي بمسؤوليّة الشرطة التي تُفعّل الشرطة البلديّة حيث عقّبت الشرطة والشرطة البلديّة على الموضوع بالقول : نحن نأسف على دخول طاقم من الشرطة البلدية الى منزل خلال وجبة الإفطار ، حيث قام الطاقم بتلقي ملاحظات وتعليمات باحترام المواطنين وبالتعامل بحساسية معهم وخاصة خلال شهر رمضان الكريم ، ومع ذلك عند فحص الموضوع اتّضح أنّه وقبل الحادثة التي تم توثيقها قام رجال الشرطة البلديّة بالتوجّه للعائلة وابلاغها أن مركباتها تغلق طريقا بشكل كلّي وأنه يجب ازاحتها من المكان ، وذلك لأهميّة إبقاء الطريق مفتوحا في حالة حدوث أي طارئ لاحد السكّان لا قدّر الله ، أو حدوث حريق في الحي ، وحاول رجال الشرطة البلديّة حلّ الموضوع قبل الدخول الى البيت وذلك عن طريق الطلب بشكل مؤدب من أصحاب السيارات تحريكها من مكانها وفتح الشارع قبل دخولهم الى البيت أثناء الإفطار ، لكن للأسف فان الفيديو لا يظهر الأحداث التي سبقت دخول الشرطة الى البيت  ". 
وتابع الناطق من خلال تعقيبه : " نحن نحترم جدّا أخواننا المسلمين في مناسباتهم ، ويجب علينا جميعا أن نعيش هنا معا بحسن جيرة ومودّة وتعميق العيش المشترك بعلاقات احترام متبادلة بيننا مع الحفاظ على العادات والتقاليد المتّبعة لكل أوساط المجتمع ولكن بنفس الوقت يجب الحفاظ أيضا على النظام العام ".
وأنهى الناطق بلسان بلديّة اللد : " نتمنى لكل المواطنين المسلمين في المدينة رمضان كريم ونقول لهم كل عام وأنتم بخير " .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق