اغلاق

توما-سليمان: سرطان العنصرية يتفشّى بقيادة حكومة التحريض

عقّبت النائبة عايدة توما-سليمان (الجبهة - القائمة المشتركة) ورئيسة اللوبي البرلماني لمناهضة العنصرية على "التهجم الأرعن والعنصري من قبل متطرفين يهود


عضوة الكنيست عايدة توما- سليمان

 على سائق الحافلة العربي من كفر قاسم مما أدى الى اصابته، محمّلة كامل المسؤولية للتحريض الاعمى الذي تقوده الحكومة الفاشية ووزرائها على الجماهير العربية وقيادتها"، حيث قالت :" تصريحات وزير الحرب ووزير "الامن" الداخلي في نهاية الاسبوع ضد النوّاب العرب وقيادة الجماهير العربية، وما سبقها من تصاريح تحريضية اخرى من قبل وزراء الحكومة ورئيسها بنيامين نتنياهو اعطت الضوء الاخضر واطلقت العنان للممارسات العنصرية التي نشهدها ضد المواطنين العرب. هذه الممارسات التي باتت مشهد شبه يومي في الحيّز العام هي بمثابة سرطان يتفشّى في المجتمع الاسرائيلي وتتحمل مسؤوليته كاملًا هذه الحكومة. حين ينزع وزراء الحكومة واعضاء البرلمان الاسرائيلي الشرعية عن النوّاب العرب، ويشيطوننهم، فإن هذا يفتح الطريق أمام اعمال العنف ضد جميع المواطنين العرب" .
وأضافت " هذه الاحداث تحصل اليوم في اجواء حاضنة وداعمة. ففي حين كانت جهات عدّة تندد سابقًا وتتحفظ من تصريحات الوزراء العنصرية، فإن هذا الخطاب التحريضي ينمو اليوم في وسط دعم اعلامي كبير، وتجاهل تام من قبل الشرطة والاجهزة القضائية. فبالرغم من توجهاتي المتكررة للمستشار القضائي للحكومة بفتح تحقيق ضد منتخبي جمهور لتصريحاتهم التحريضية، لم أتلق حتى الساعة أيّ رد بخصوص هذه التوجهات" .
وحذرّت توما-سليمان من "أن هذا التحريض الأرعن سوف يجلب الخراب على الجميع، ويؤجج حالة الكراهية والحقد المستشرية أصلا " .


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق