اغلاق

فتاة: كيف أتخلص من الحزن الذي انتابني بعد فقد عزيز عليّ؟

مرحبا، لقد فقدت عزيزا عليّ وحزنت عليه حزنا شديدا، واسودت الحياة في وجهي، وبعد مدة عدت إلى دراستي، ولكني أشعر بالحزن في نفسي، ولا أستطيع العيش والفرح والاستمتاع،


الصورة للتوضيح فقط

وأشعر بالخوف، والحزن، والقلق، والتوتر، لا أفهم ما أصابني، لا أستطيع التركيز ولا الفهم، أشعر بإحساس لم أشعر به في حياتي، أشعر أن الموت هو الحل لي.
ذهبت لطبيب نفسي، شخص حالتي أنها اكتئاب، وأعطاني مضاد اكتئاب، استعملته، وبعد 3 أسابيع تحسنت حالتي قليلا، وتحسن نومي، وصرت أشعر بالحزن بين فترة وأخرى، ولي الآن شهرين وأنا أستعمله، ولا أستطيع الذهاب للطبيب، فهل أستمر عليه أم أتركه؟ وهل يؤثر علي في المستقبل؟ وكثيرا ما يُقال لي أنني أخطأت في تناول دواء نفسي، هل أنا فعلا أخطأت؟
اهتزت ثقتي بنفسي، هل سأعود إلى حياتي كما كنت؟ أحس بالضياع، تخرجت بتقدير لا أحلم به، ولا أحس بالفرح، مات لدي الإحساس.
ساعدوني أرجوكم.

ملاحظة هامة جدا
هذه الزاوية بمثابة مساهمة ومساعدة لابناء مجتمعنا , للتخفيف من قلقهم وتوترهم بمنحهم الاجابات على اسئلة واستشارات يطرحونها من خلال موقع بانيت , والشكر والتقدير لكل من يمنحهم المساعدة والاستشارة, او التوجيه المناسب. هذا منتدى وليس زاوية يحررها موقع بانيت وكل كلمة تكتب على عاتق كاتبها الشخصي.

 

لمزيد من منوعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق