اغلاق

‘لا تحولوا بيوتكم لسوبر ماركت‘ - كيف تدير العائلات في الشاغور ميزانية رمضان ؟

تنتظر العشرات من المحال التجارية والشركات ، قدوم شهر رمضان المبارك، لإطلاق حملات ترويج وخصومات وتنزيلات من أجل كسب الزبائن واستقطابهم لشراء منتوجاتهم أو
Loading the player...

معروضاتهم...  في حين تكثر مشتريات الاهالي للمواد التموينية ، ومستلزمات الافطار والسحور ، بالاضافة الى الحلويات والتضيفات لاستقبال المعزايم على الافطار والاقارب في زيارات صلة الرحم ..
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما  ، استطلع آراء أهال  من الشاغور حول الأسعار في شهر رمضان، شهر الرحمة والغفران ، وعاد لنا بالتقرير التالي :
حميد أسدي من دير الأسد:"أولًا نبارك للأمة الاسلامية والعربية، داعين أن يكون شهر خير وبركة،  بخصوص الاسعار ما ألمسه خلال الشهر  ان هناك تسهيلات للعائلات، نأمل من الله ان يكون شهر خير ومبارك على الجميع".

" اولا علينا ان نرحم أنفسنا قبل ان نطلب من التجار ان يرحمونا بأسعارهم"
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع عبد الحفيظ عبد الحفيظ من البعنة ،  قال:"كل عام والجميع بألف أخير، ما بما يخص الأسعار فهناك تفاوت من سلعة لأخرى وهناك تخفيضات على سلع معينة  ، في حين بقيت  اسعار سلع أخرى كما هي، نأمل من الله أن يكون شهر يعم به السلام وأن تتقرب الناس الى الله".
عمار خطيب من مجد الكروم قال: "إن الشهر هو فعلا شهر الرحمة، والأسعار بشهر رمضان مقبولة وتناسب الجميع، ولكن كنت أود ان يكون هناك اقتصاد بالوجبات على سبيل المثال: زوجتي وضعت برنامج من أول يوم وحتى آخر يوم من الشهر الكريم أن يكون لدينا وجبة رئيسية واحدة ترافقها السلطات لأنه علينا اولا نحن ان نرحم أنفسنا قبل ان نطلب من التجار ان يرحمونا بأسعارهم  ، لأن التدبير المنزلي هو عامل هام جدًا خلال شهر رمضان ، فلا حاجة لتحويل البيوت لسوبر ماركت ".


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


حميد أسدي- دير الأسد


عبد الحفيظ عبد الحفيظ -البعنة 


عمار خطيب - مجد الكروم


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق