اغلاق

الخرومي يتوجه لمشفى رمبام والأخير يتراجع عن نشرته التمييزية

بطلب من النائب سعيد الخرومي، عقدت لجنة الصحة البرلمانية صباح الثلاثاء الماضي من هذا الاسبوع، جلسة خاصة لمناقشة المنشورات التمييزية التي وزعت في مستشفى


النائب سعيد الخرومي

رمبام قبل فترة وجيزة ، وتعود القضية الى نشر مستشفى رمبام قبل عدة ايام بيان باللغة العربية لأهالي المرضى توضح فيه بعض التعليمات بخصوص مرافقة المرضى داخل المستشفى الا ان الغريب في الامر بأن هذهِ التعليمات كانت مختلفة في جوهرها عن التعليمات الصادرة باللغة العبرية
وخلال النقاش اعترف مندوب المستشفى بالخطأ ، وأعلن انّه تم تصحيحه ، كما تحدث عن كون مستشفى رمبام لا يميّز بين موظفيه العرب واليهود، وأن نسبة الأطباء العرب فيه تصل الى 30% ، حسب قوله.
من جهتهِ قال النائب الخرومي: " لا بد من التأكيد دائماً على شفافية التعليمات للمواطنين ووضوحها والعمل على ترجمتها بالشكل الصحيح، على أمل ان لا تتكرر هذهِ الأمور مرة أخرى ، ومن ناحية أخرى حث النائب الخرومي المواطنين وأهالي المرضى على التحلي بالصبر وعدم التأثير سلباً على عمل الطواقم الطبية في المستشفيات، وعلى الجميع الأخذ بتعليمات الاطباء والكوادر الإدارية على محمل الجد حتى تستطيع هذهِ الدوائر رفع مستوى خدماتها للمرضى والمواطنين".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق