اغلاق

المرشحة لرئاسة كفرقرع زحالقة -مدلج: ‘مواجهة العنف تبدأ من المدرسة والبيت والمسجد‘

شهدت قرية كفر قرع هذا الأسبوع حادثين منفصلين لإطلاق نار، احدهما في وضح النهار مما أدى إلى عدد من الإصابات وعرض العديد من الابرياء الذين تواجدوا على مقربة لخطر الإصابة.


المرشحة لرئاسة مجلس كفر قرع فكتوريا زحالقة مدلج

على ضوء هذه الحوادث التي شهدتها القرية أصدرت المربية فكتوريا زحالقة مدلج المرشحة لرئاسة مجلس محلي كفر قرع بيانها قائلة: "ان موجة العنف واستعمال السلاح التي يشهدها المجتمع العربي في البلاد اصبحت وللأسف ظاهرة عامة تجتاح عددا كبيرا من القرى والمدن العربية.  وأشارت زحالقة مدلج في بيانها "ان قرية كفر قرع وكجزء من المجتمع العربي شهدت هذا الاسبوع بعض من حالات استعمال السلاح والعنف، والمطلوب معالجة هذه الظاهرة محليا وقطريا كل من خلال موقعه في المجتمع".
واضافت  :"لست بصدد إلقاء اللوم على اي طرف لان هذا الامر هو مسؤوليتنا كمجتمع قبل ان تكون مسؤولية غيرنا. انني اثق ان العلاج سيبدأ من بث روح التعاون والشراكة في جلسات المجلس المحلي وهذا سيلقي بظلاله على باقي الاقسام والمؤسسات. ثم سنواجه هذه الظاهرة في مدارسنا وملاعبنا وبيوتنا ومساجدنا. وعندما نساعد انفسنا بهذا الامر سيساعدنا غيرنا فصاحب الحق اولى بالسعي اليه. سنخطط لمسيره مشي نسائية بجانب الوادي  نعلن عنها لاحقا كتعبير احتجاجي على ظاهرة العنف وكانطلاقه نحو برامج تهدف الى مجتمع متسامح وآمن" .

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق