اغلاق

صورة حـزينة .. رضيعة تحتضن أختها التوأم قبل موتها

نشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية صورة تحطم القلوب لرضيعة صغيرة تعانق أختها التوأم للمرة الأخيرة قبل أن تموت بعد قتال من أجل البقاء على قيد الحياة،


Mercury

بعد أن كشفت التحاليل الطبية عن وجود سوائل على دماغها.
وأفادت الصحيفة أن الأم شاركت الصورة على وسائل التواصل الاجتماعي، مع تعليق: "حضن الوداع"، وقد كانت هذه المرة الأولى التي تنجب فيها "إيمي كاميل" توأما.
ويمكن في الصورة مشاهدة "شارلوت" الصغيرة وهي تحتضن أختها "إسيم"، التي قضت 7 أسابيع على الأجهزة الطبية تصارع من أجل البقاء مع شقيقتها "شارلوت".
التقطت الصورة العاطفية لحضن التوأم في 27 أغسطس وتوفيت الرضيعة "إسيم" في الساعات الأولى من 30 أغسطس، وكان قد قرر الأب "كونور كامبل"، 32 عاماً، والأم "إيمي"، مقابلة التوأم ببعضهما البعض، وقاما بالتقاط الصورة وهما يمسكان بابنتهما في نفس الوقت، ولكن عندما وضعت الممرضات التوأم على صدر أمهما، وضعت "شارلوت" ذراعها حول كتف أختها.
في اليوم التالي، علما أن هذا هو الوقت المناسب لوضع الحد لمعاناة ابنتهما، وأمسكت "إيمي" و"كونور" بطفلتهما الشجاعة لمدة تزيد عن 12 ساعة بعد إيقاف أجهزة دعم حياتها حتى ماتت بين ذراعي أمها.
وتقول الأم: "حاولت ألا أبكي لأنني أردت أن تكون محاطة بالسعادة والمحبة والقوة"، وكان كل من "كونور" و"إيمي"، التقيا قبل 12 عاماً في فريق التجديف في جامعة نورثمبريا، وفي 2016 وبعد 11 أسبوعًا بعد حدوث نزيف، كشفت الموجات فوق الصوتية أن "إيمي" تتوقع إنجاب توأم.

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق