اغلاق

جتاويات : منعونا دخول ديزنغوف سنتر لاننا محجبات

ذكرت لينا وتد واسلام عقاد ومرام عقاد وصفاء وتد من قرية جت بالمثلث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما " ان حارسا بمجمع ديزنغوف سنتر في تل ابيب منعهن من دخول المجمع بحجة انهن محجبات ".
Loading the player...

اسلام عقاد :الحارس ادعى انه يجب الحصول على تصريح خاص يسمح دخولنا الى المجمع
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع ، اسلام عقاد ، وهي طالبة جامعية في جامعة تل ابيب ، قالت : " لقد قررنا انا وشقيقتي وبنات خالي التوجه الى مجمع ديزنغوف سنتر عندما كنا نتواجد في بيت اقرباء لنا في تل ابيب ، ولدى وصولنا مدخل المجمع طلب منا الحارس بطاقاتنا الشخصية ولم نرفض طلبه ، وبهذه الاثناء فوجئنا ان الحارس اتصل بمسؤول الامن في المجمع حتى يحصل على موافقة دخولنا الى المجمع من قبله ، وذكرت له اننا في عجلة من امرنا لان الفيلم الذي جئنا لمشاهدته قد بدا ، الا ان الحارس اصر على رايه ومنعنا من الدخول ، وبعد ذلك قام باعادة البطاقات لنا وعدنا الى بيت اقربائنا في تل ابيب ، عندما سمعت زوجة عمي قصتنا طلبت منا العودة الى المجمع ، لكن هذه المرة برفقتها ، وعندما وصلنا المجمع راينا نفس الحارس امامنا ، وسالته زوجة عمي عن سبب عدم سماحه لنا بالدخول قال ان السبب هو ضرورة الحصول على تصريح خاص لادخالنا ".

" مسؤول الامن سمح لنا بالدخول والحارس ادعى انه لم يسمع ما ذكره مسؤول الامن "
وتابعت الطالبة اسلام عقاد قائلة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" خلال انتظارنا للحصول على التصريح الخاص للدخول ، قام الحارس بادخال مجموعة من الاشخاص الى المجمع دون اي تفتيش ، وذكرت له انه مثلما انا انتظر هنا هم كذلك الامر يجب ان ينتظروا ، وفي تلك الاثناء تجمهر عدد من الاشخاص الداخلين الى المجمع ، ومنهم من ذكروا انه اذا استمر هذا التصرف فلن يدخلوا المجمع ، اي راينا ان هنالك من عارض الحارس على تصرفاته ، وعندما وصل مسؤول الامن سمح لنا بالدخول ، ولدى دخولنا قال لنا الحارس انه لم يسمع مسؤول الامن بانه سمح دخولنا الى المجمع ، وهذا الامر اغاضني كثيرا ".

" مدير المجمع ذكر لنا انهم يسمحون دخول الحيوانات الى المجمع واشخاص من ابناء الاقليات ومن بينهم العرب "
واردفت الطالبة اسلام عقاد قائلة :" عندما تحدث معنا مدير المجمع شرحنا له الموقف وذكر لنا انه سمع قصة اخرى غير التي ذكرناها له ، حيث ادعى اننا رفضنا ان نعطي الحارس بطاقاتنا الشخصية ، حتى انه ذكر امور مضحكة منها ان مجمع ديزنغوف سنتر هو المجمع الوحيد الذي يسمح فيه دخول كل شخص حتى الحيوانات والقطط حتى اشخاص من ابناء الاقليات ومن بينهم العرب ، حتى ان عاملة النظافة في الحمامات تلبس تماما مثلنا ".

لينا وتد : اعتقد ان سبب عدم سماح الحارس لنا دخول المجمع هو اننا  صبايا محجبات
وقالت لينا وتد لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" اعتقد ان سبب عدم سماح الحارس لنا دخول المجمع هو اننا  صبايا محجبات ، وهذا يدل على العنصرية ، والتعامل مع العرب بلغة التفتيش ، مع العلم ان زوار المجمع من الوسط اليهودي لا يتم تفتيشهم ، ونحن تحدثنا مع مدير المجمع الذي لم يقدم حتى اعتذاره لنا على هذه المعاملة ، ولم يعطينا المجال للتحدث معه بصورة موسعة ".

ايتان كولدمان ، مدير المجمع : الشابات رفضن اعطاء بطاقاتهن للحارس
وعقب مدير مجمع ديزنغوف سنتر ايتان كولدمان لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما قائلا :" وصلت الى المجمع صبايا بلباس طويل ومحجبات وكان معهن شابة بلباس عادي ، والحارس اشتبه بهن ، وذكرت الشابة التي كانت تلبس لباسا عاديا ان الصبايا حضرن الى المجمع من اجل مشاهدة فيلم ، وطلب الحارس بطاقاتهن الا انهن رفضن الطلب وذكرن للحارس من تكون انت ولا توجد لك صلاحية لهذا الطلب وهذه عنصرية ،  الا ان الحارس قال لهن انه يقوم بعمله ، وبعد ذلك توجهت الشابة التي كانت تلبس ملابس عادية الى الشابات وطلبت منهن البطاقات ، وتم اعطائهن للحارس ، وخلال قيام الحارس بالاطلاع على البطاقات اقتربن الشابات منه وخطفن بطاقاتهن واختفين من المنطقة ، وعلى الفور قام الحارس باعلام مسؤول الامن في المجمع ، ولدى وصول مسؤول الامن الى الحارس شاهد الشابات وهن في طريقهن متجهات الى الجهة الغربية بدون اي شبهات ".

" الشابات هن اللواتي قررن عدم دخول المجمع "
وتابع كولدمان حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، قائلا : " بعد 20 دقيقة عادت الشابات الى المجمع من مدخل رقم 3 ، وخلال ال 20 دقيقة تم تبديل مواقع الحراس ، حيث ان الحارس الذي التقى بالشابات في المرة الاولى هو الذي كان الذي كان يقف على مدخل رقم 3 والتقى معهن مرة اخرى ، حيث طلبن الدخول الى المجمع ، وطلبت الشابة التي كانت تلبس لباسا عادي ان يدخلن من اجل مشاهدة فيلم ، وطلب الحارس  منهن الانتظار حتى حضور مسؤول الامن ، وعندما وصل مسؤول الامن طلب من الشابات بطاقاتهن وسمح لهن الدخول ، الا ان الشابات ذكرن انهن لا يردن دخول المجمع بسبب ان الحارس سبق وان ذكر لهن انه لا يسمح لهن الدخول ، وذكر لهن مسؤول الامن ان الحارس هو المسؤولية ملقاه على عاتقه في موقعه ، وبعد ذلك ذهبن الشابات من منطقة المجمع وهن اللواتي قررن عدم الدخول الى المجمع ".

" يؤسفنا ان الشابات شعرن بانه تم المس بهن "
وانهى كولدمان حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، قائلا : " لقد قمنا بعملنا بالصورة المطلوبة وحسب تعليمات قسم الامن والشرطة ، يؤسفنا ان الشابات شعرن بانه تم المس بهن ، الا ان تصرفاتهن ساهمت فقط في زيادة الشبهة اتجاههن . وقد عمل رجال الحراسة كما ذكر بدون تمييز ، وادوا وظيفتهم كما يجب . اشدد انه يصل كل يوم الى المجمع الاف الزوار من بينهم من ابناء الاقليات ، وهذا دليل على انه لا يوجد هناك اي مشكلة او منعهم من الدخول ".

( لارسال مواد وصور لموقع بانيت – عنواننا panet@panet.co.il)

*لمشاهدة موقع بانيت عبر تلفون اورنج وبيلفون النقال ارسل رسالة sms واكتب فيها panet ثم ارسلها الى 3322 وبانيت معك على طول.















{





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق