اغلاق

الحمل والصيام في شهر رمضان الفضيل !!

يدور الحديث دائما عند حلول شهر رمضان المعظم على أثر الصيام على السيدة الحامل ومدى إمكانية الصيام، وما هي المحاذير والشروط الواجب توافرها قبل الإقدام على الصوم فى هذا الشهر الفضيل.


الصورة للتوضيح فقط
 
هل الصيام آمن خلال الحمل؟
ليس هناك جواب كاف وحاسم، بالرغم من العديد من الأبحاث الطبية التي نظرت إلى آثار وانعكاسات الصيام. يبدو أن بعض هذه الدراسات أظهرت تأثيرات طفيفة على المواليد الجدد جرّاء صيام أمهاتهم. واعتبرت أخرى أن الأشخاص الذين صامت أمهاتهم حين حملن بهم قد يواجهون مزيدا من المشاكل الصحية في حياتهم لاحقا. على أي حال، يصعب المقارنة ما بين الدراسات التي اتبعت أساليب وطرق مختلفة ومتباينة. وترتبط المسألة بشكل كبير بأوضاع المرأة قبل الحمل من الناحيتين الصحية والغذائية. 
يبدو أن النساء اللواتي يتمتعن بوزن مناسب وأسلوب حياة صحي عموما يتفاعلن أفضل مع الصيام. إن طفلك بحاجة إلى المواد الغذائية التي تصله من خلالك. لو كان جسمك يختزن كمية كافية من الطاقة، فإن انعكاسات الصيام قد تقلّ.

مراحل الحمل:

المرحلة الاولى : وتمتد خلال الاشهر الثلاثة الاولى ، وتعرف بمرحلة الوحام ، وفيها تتعرض المرأة الحامل لعوارض الغثيان والتقيؤ والدوار والقلق وغير ذلك من عوارض ناتجة عن زيادة هرمون الحمل.
فإذا كانت هذه العوارض ظاهرة بشكل كبير لدى المرأة الحامل يستحسن أن تمتنع عن الصيام.
المرحلة الثانية : وتبدا من الشهر الرابع حتى السادس ، ويمكن أن تتعرض الحامل لعوارض مثل ارتفاع أو هبوط السكر ، الضغط ، فقر الدم ، وفي هذه الحالة يفضل ألا تصوم المرأة الحامل.
المرحلة الثالثة : ويقصد بها الثلاثة أشهر الاخيرة ، وهي أيضآ كالاشهر السابقة ، يمكن أن تتعرض الحامل خلالها للعوارض نفسها من فقر دم وسكري وضغط إلى الارهاق الذي يسببه الوزن الزائد للجنين ، والاورام في الاطراف ، وكل ذلك يحول دون (يمنع) قدرة المرأة الحامل على الصوم.
 
الآثار التي تصاحب الصيام خلال فترة الحمل:  
1- زيادة معدل غثيان الحمل وما يصاحبه من قيء. 
 في أشهر الحمل الأولى، تعاني معظم الحوامل من إعياء الصباح والغثيان والقيء، بما لا يمكنهن من الصيام. فالحامل خلال هذه المرحلة محتاجة لتعويض ما تفقده خلال الترجيع من سوائل، وتتطلب تغذيتها تناول وجبات خفيفة والماء على فترات متقطعة، حتى تتفادى الجفاف وانخفاض سكر الدم المسببين للتعب والدوخة ومضاعفات عديدة خلال اليوم. لذا من الضروري الإفطار خلال الاشهر الثلاثة الاولى من الحمل على الأقل.
2- زيادة معدلات حدوث عدوى القناة البولية نتيجة انخفاض السوائل التي يحصل عليها الجسم.  
3- انخفاض معدلات حركة الجنين نسبيا كنتيجة لانخفاض مستويات السكر في الدم.           
4-  ارتفاع معدلات الكورتيزون الطبيعي لدى الأم.   
5- مع استمرار الصيام والجفاف يرتفع تركيز الكيتونات، مما يسبب شعور الحامل بآلام في المفاصل والكلى والجسم عموما، وقد تنتقل الأجسام الكيتونية إلى الجنين لتؤثر على نموه ووظائفه الحيوية. بينما يؤدي إصرار بعض الحوامل على الصيام رغم توجيهات المعالج بالإفطار إلى مضاعفات دائمة عليهن وعلى الجنين. لان الجنين يتناول ما يحتاجه من مواد أولية مثل السكريات والأحماض الأمينية والفيتامينات وخلافه عن طريق الحبل السري والمشيمة، وذلك مما يتوافر فى دم الأم، والطفل لا يتغذى طوال الوقت ولكنه مثل الشخص البالغ له أوقات ومواعيد للأكل ولكنها على فترات متقاربة ومتعددة، وإذا لم يجد الجنين الغذاء الكافي له فإنه يتأثر بذلك فيبدأ أولا في التوقف عن الحركة للمحافظة على كمية الطاقة المخزونة لديه لتوفيرها للأعضاء الأساسية بالجسم مثل المخ والقلب والغدة فوق الكلوية، وإذا طالت فترة حرمان الجنين من الغذاء لعدة أسابيع فيبدأ في حرق كمية الدهون الموجودة بالكبد والعضلات وخلافه، وهنا يتعرض الجنين لنقص النمو ويعاني من اختلال في التمثيل الغذائي ويولد طفل قليل الوزن له مشاكل صحية كثيرة.
 
الحامل التي تعاني من إصابة بمرض، كداء السكر أو ارتفاع ضغط الدم أو اعتلال في الكلى أو القلب، فيمنع عنها الصيام خوفا من المضاعفات، حتى لو كانت حالتها مستقرة.
  
غذاء الحامل في رمضان: 
من أجل صيام آمن خلال الحمل ينبغي مراعاة هذه المبادئ الغذائية للنساء اللواتي يردن صيام شهر رمضان الفضيل: 
1- الحرص على تناول قدر من الكربوهيدرات البسيطة في الإفطار؛ حيث إن هذا النوع من الكربوهيدرات يضمن إمداد الجسم ببعض الطاقة قصيرة المدى بعد انتهاء فترة الصيام مباشرة، وتشمل هذه الكربوهيدرات البسيطة (العصائر الطازجة – الفواكه – الحلوى)، ولكن ينبغي عدم الإسراف في هذا النوع من الكربوهيدرات.   
2- إمداد الجسم باحتياجاته من الفيتامينات والأملاح المعدنية المتنوعة؛ وذلك من خلال الخضروات الطازجة والفواكه ودمجها في وجبة الإفطار بكثرة من خلال السلطات والمسليات الصحية. 
3- شرب كميات كافية من المياه، وذلك على مدار فترة ما بعد الإفطار لتعويض نقص السوائل في الجسم.  
4- تجنب الوجبات الدهنية؛ وذلك لما تسببه من تخمة بدون فائدة صحية ذات قيمة. 
5- الحرص على تناول الألبان بانتظام.  
6- عدم الإسراف في تناول المكسرات والحلويات المختلفة.  
7- الحرص على تناول الكربوهيدرات المعقدة في وجبة السحور؛ حيث إن هذا النوع من الكربوهيدرات يضمن إمداد الجسم بالطاقة لفترة طويلة خلال الصيام مما يساعد على تنظيم مستويات السكر بالدم لأطول فترة ممكنة خلال الصيام، وتشمل هذه الكربوهيدرات المعقدة) خبز القمح، المعكرونة، الفول، الأرز).
     
مسألة الصيام خلال الحمل مسألة دقيقة يجب أن تتم تحت إشراف ومساعدة الطبيب المتابع للحالة، وذلك من أجل التمتع بممارسة الشعائر الروحانية الخاصة بالشهر الكريم دون قلق بشأن سلامة الحمل.
 
كل عام وانتن وجميع الامة الاسلامية بالف خير.


لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق