اغلاق

خاطرة بقلم : أحمد طه من كفرمندا

بعد الفراق أصبح كل شيء بطيئا .. أصبحت الدقائق والساعات حارقة .. وأصبحت أكتوي بثوانيها، كنّا معًا دائمًا نتقاسم الأفراح والأحزان، كنا دائمًا نحاول


أحمد طه

أن نسرق من أيامنا لحظات جميلة، نحاول أن تكون هذه اللحظات طويلة نحاول أن نحقق سعادة وحباً دائمين، حاولنا دائماً أن نبقى معا لآخر العمر، لكن لم يخطر ببالنا أن اللقاء لا يدوم وأنّ القضاء والقدر هما سيّد الموقف وأنه ليس بيدنا حيلة أمام تصاريف القدر وتقلباته. إذا شاءت الأقدار واجتمع الشمل ..

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق