اغلاق

خاطرة بقلم نوران حجيرات من الطيرة

سلام على روح ارهقها الزمان من غدر طالت بها الايام وارهقتها دموع لا تنام عانت من كثرة الاحزان، فيا قلبي متى جروحك ستنام اليس لها اوان فعانيت وغدر بي الزمان،

 
الصورة للتوضيح فقط

عشت ايام اسري في ظلام ليس له اخرا ولا قرار، فما اصعب العيش بهذا الحال!! اليس هناك حل لهذا المرار؟ اخبروني كيف اجد الامان، الا يوجد طريق من هذا المكان فخرجت وطالت بي الايام الى متى هذا الحال اصبح عيشي محال ؟!

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق