اغلاق

السياحة في ايطاليا : ترييستي وجهة ساحلية جذابة

السياحة في ايطاليا متعدِّدة الوجهات، فلا يُمكن حصرها بمدينة أو اثنتين، إلا أنَّه يمكن اعتبار "ترييستي" وجهة الموسم، عند السياحة في ايطاليا.

"ترييستي" تقع في شمال شرق إيطاليا، وهي مدينة ساحليَّة تحتلُّ شريطًا رقيقًا بين ساحل البحر الأدرياتيكي وحدود سلوفينيا، على هضبة كارست التي يهيمن عليها الحجر الجيري. التأثيرات الإيطاليَّة والنمسويَّة المجريَّة والسلوفينيَّة، كلها واضحة في تصميمها، الذي يشمل مدينة قديمة من العصور الوسطى، وحيّ نمساوي كلاسيكي جديد.

عناوين السياحة في "ترييستي":
- المرفأ: تمتدُّ الجادات الواسعة على طول محيط المدينة، الذي يربط بين أرصفة السفن الأربعة، وحاجز الأمواج الطويل في ميناء "بونتا فرانكو فيكيو" القديم في الشمال، مع محطَّة كامبو مارزيو وبونتا فرانكو نوفو (الميناء الجديد المجاني) وأحواض السفن الكبيرة إلى الجنوب. على طول الميناء، تنتشر سلسلة من الساحات الكبيرة التي تستحق الزيارة.

- "بياتزا ديل أونيتاد إيطاليا": تواجه هذه الساحة الميناء، وتعدُّ الأكبر في الجزء القديم من "ترييستي". تقع على الجانب الشمالي من قصر "بلازو ديل غوفيرنو" العائد تاريخه إلى سنة 1904، على الجانب الجنوبي من مبنى "تريستينون لويد" الضخم المشيد في سنة 1882، وهو خط ملاحي أُسِّس في سنة 1836 باسم شركة "لويد" النمسويَّة. على الجانب الشرقي، تكمل قاعة المدينة، في أواخر القرن التاسع عشر. في الشمال الشرقي من الساحة، يواجه "تياترو فردي" الماء. وللإطلالة على مناظر جذَّابة للمدينة والمرفأ، يجب العبور إلى "مولو أوداس"، أي الرصيف المُقابل للمسرح.

- "كانال غراندي": في شمال ميدان "بيازا ديلويتا دي إيطاليا"، يقع "كانال غراندي" العائد تاريخه إلى سنة 1756، وهو ميناء طويل كان يُستخدم سابقًا بواسطة السفن الشراعيَّة. وهو اليوم مليء بالقوارب الصغيرة، والمقاهي تنتشر على جانبيه، كما يمكن الاسترخاء أو التنزُّه هناك في أيِّ وقت. يتخلَّل نهاية القناة الأخيرة صرح "سان ترينيو" النيوكلاسيكي، الأكبر في ترييستي، وقد بُني في سنة 1849. إلى اليمين، يرتفع صرح "سان سبيريديوني" الصربي الأرثوذكسي.

- المسرح الروماني: يُنصح باتِّباع طريق "فيا ديل تياترو رومانو" الجنوبي الشرقي من ميدان "ديل أونيتا دي إيطاليا" إلى المسرح الروماني، الذي بُني في القرن الأول الميلادي، عندما كان الرومان يُطوِّرون ترييستي بناءً لأوامر الإمبراطور أوكتافيوس. يستخدم المسرح الحجري منحدر تلَّة سان جيوستو كقاعدة له، والخطوات العلويَّة كانت على الأرجح مصنوعة من الخشب. يمكن رؤية بعض التماثيل التي تُزيِّن المسرح، فهي كانت تحت الضوء خلال الثلاثينيات، في قلعة "كاستيلو سان جوستو".



لديكم صور التقطوها بانفسكم ، او رسومات قمتم برسمها ، او تصاميم قمتم باعدادها ؟ كل ما عليكم فعله إرسالها لنا إلى البريد الالكتروني  panet@panet.co.il
، ونحن في موقع بانيت سنقوم بنشرها ..

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق