اغلاق

التجمع الوطني الديموقراطي في الطيرة ينتخب مرشّحيه للانتخابات البلديّة

عقد التجمع الوطني الديموقراطي في الطيرة ليلة الخميس 31.5.2018 اجتماعًا واسعًا لكوادر وأعضاء الفرع، وذلك لإقرار قائمة المرشّحين في الاماكن الأربعة الأولى لانتخابات


صور وصلتنا من التجمع الوطني الديمقراطي

البلدية القادمة، المزمع اجراؤها في نهاية أكتوبر من العام الحالي.
وشارك في الاجتماع  كلّ من د.امطانس شحادة، الأمين العام للتجمع، ويوسف طاطور نائب الأمين العام والمحامي رياض الجمال مركّز لجنة العمل البلدي في التجمع الوطني الديموقراطي.
وجاء في بيان عممه التجمع :" وقد اقر الاجتماع قائمة المرشحين في الأماكن الأربع الأولى، وهم: في الموقع الأوّل الصيدلي فخري مصاروي، وفي الموقع الثاني عضو البلدية الحالي السيّد حسني سلطاني، وفي الموقع الرابع المناضل العريق والسجين الأمني السابق السيد تميم ناصر. كما واقر الاجتماع تحصين المكان الثالث لامرأة، وهو بهذا يؤكّد انفتاحه على  الاطر النسائيّة، السياسية والاجتماعية في مدينة الطيرة، لتوسيع التحالف في قائمة الانتخابات البلدية، ولاحداث سابقة في المدينة من حيث مشاركة المرأة في الانتخابات المحليّة.
وكان قد افتتح الاجتماع السيد تميم ناصر، وتحدّث عن قائمة المشرحين الصيدلي فخري مصاروة، والذي تطرق في معرض حديثه الى التراجع المقلق في أداء البلدية في مدينة الطيرة، وغياب الشفافيّة والفساد الإداري والمالي، ناهيك عن تفشي ظاهرة العنف والقتل في المدينة، كما وفشل الإدارة الحالية التعامل مع الملفات الأساسية التي يعاني منها سكان مدينة الطيرة.
وقدم مصاروة تصور القائمة للنهوض بالعمل البلدي، وذلك وفقًا لمفاهيم إدارة سليمة عصريّة شفّافة وخالية من الحسابات العائلية الضيّقة، والعمل للنهوض في ملف التعليم والثقافة والبنى التحتية ومكافحة العنف.
بدوره، شدّد المرشّح الثاني السيد حسني سلطاني على أهمية تعزيز الخطاب الوطني في بلدية الطيرة، والعمل وفق برنامج عمل مهني أخلاقي يلتزم أوّلًا وأخيرًا بمصالح السكان، وعلى أهمية تحصين مكان ثالث للنساء لكي تأخذ المرأة دورها المركزي والهام في النهوض ببلداتنا العربية".   

"مهام معقّدة واستراتيجية"
اضاف البيان:" وتطرق الأمين العام للتجمع الوطني الديموقراطي في كلمته على أهميّة رفع تمثيل الأحزاب السياسية في السلطات المحلية عامّة، والتيار الوطني الديموقراطي خاصّة، الذي يخوض الانتخابات وفقًا لبرنامج عمل مدروس ومهني، يرمي الى تحسين الخدمات العامة في البلدات العربية، بالتوازي مع برنامج سياسي، يسعى الى تغيير مكانة البلدات العربية كافّة، كأداة ضرورية للنهوض بمكانة المواطنين العرب في البلاد".
وأضاف قائلًا: "أمامنا مهام معقّدة واستراتيجية، منها ملف التعليم والعنف والتطوير الاقتصادي والأرض والمسكن، وكلّها ملفات سياسيّة بامتياز، وهي مشتركة لكافة البلدات العربية. لذلك، علينا ان نعمل وفق تصوّر عام ومشترك لكافة البلدات العربية، بغية مواجهة السياسيات الحكومة".
 تابع البيان:" وطلب شحادة من كافة القوائم المتنافسة في انتخابات السلطات المحلية وكافة المتنافسين على رئاسة السلطات المحلية اعلان التزامهم باحترام قرارات لجنة المتابعة واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، وذلك بهدف تعزيز مكانة المؤسسات الوطنية الجماعية للفلسطينيين في الداخل.
وقد حضر في نهاية الاجتماع السيد محمد منصور، ووفد عن تحالف "كل الناس" بعد ان اقر الاجتماع دعمه في انتخابات الرئاسة. وفي كلمته حيّا منصور الحضور وبارك على انتخاب قائمة العضوية، وقال أنّه وبعد وصوله لرئاسة البلدية سيعمل على ترميم ما دمرته الإدارة الحالية، حيث سيتمّ االتعامل مع ملفات الفساد وهدر المال العام والمحسوبية. والتزم منصور بالعمل بأساليب إدارة مهنيّة شفافة جديدة، ومن منطلقات وطنيّة عامّة يجمع عليها كل سكان الطيرة. وشكر منصور التجمع الوطني على دعمه في انتخابات الرئاسة، والتزم امام الحضور باحترام قرارات لجنة المتابعة واللجنة القطرية، وقال ان الوقت حان لتعود الطيرة لموقعها الطبيعي كبلدة وطنيّة قياديّة في النضال العربي في الداخل". 











لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق