اغلاق

بالصور : أربع قطع أيقونية من مجوهرات ‘كارتييه‘

من بين جميع منتجاتها الفاخرة، تشتهر دار كارتييه (Cartier) بمجوهراتها المدهشة. في الحقيقة، يمكن التعرّف إلى مجوهرات كارتييه في الحال، ممّا يؤكّد على قدرة الشركة على خلق الأيقونات.

وتكريمًا لإرث العلامة التجارية المبدعة، دعونا نلقي نظرة على أصول بعض مجوهرات كارتييه الأكثر شهرة وعلى تطوّرها.

ترينتي Trinity من كارتييه
هي إحدى أقدم مجموعات مجوهرات كارتييه التي لا تزال مستمرّة حتى اليوم، ابتكر "لويس كارتييه" تصميم ترينتي عام 1924. يتميّز هذا التصميم بثلاثة خواتم متداخلة: واحد بالذهب الأبيض والثاني بالأصفر والثالث بالورديّ – تبدو قطع مجوهرات ترينتي عصريّة في أيّامنا كما كانت تبدو منذ مئة عام.
وبالإضافة إلى الشكل الرائع، فإنّ كل لون يمثّل معنى عميقًا. يرمز الخاتم الأبيض إلى الصداقة، بينما يمثّل الخاتم الأصفر الإخلاص. ويبقى الذهب الورديّ الذي يدلّ على الحبّ.

كما بدأ خاتم كارتييه ترينتي منفردًا ازدهر الآن ليصبح مجموعة كاملة من الخواتم والأساور والأقراط والقلادات من مجوهرات كارتييه. أصبح خطّ مجوهرات ترينيتي من كارتييه منوّعًا من القطع الأنيقة المصنوعة من الذهب فقط، إلى تلك المرصوفة بالألماس. كما يمكن أن تطابق أي قطعة مجوهرات أخرى في مجموعتك الشخصيّة نظرًا لألوان الذهب الثلاثة فيها.

بانتير Panthère من كارتييه
على الرغم من أنّ دار كارتييه تستخدم الكثير من الحيوانات كمصدر إلهام لها، إلاّ أنّ النمر ارتبط ارتباطًا وثيقًا بها. في عام 1914، كُلّف لويس كارتييه بقطعة فنيّة تصوّر سيّدة يقف عند قدميها نمر أسود. في العام نفسه، صنع كارتييه ساعة يد تحاكي جلد القط المرقّط بالماسات والأحجار. وصل هوَس الدار بالنمر إلى ذروته مع وصول جين توسان عام 1918. وبفضل أسلوبها وشخصيتها المميزين، لُقِّبَت جين بـ"لا بانثير" La Panthère. أصبحت المديرة الإبداعية لمجوهرات كارتييه بحلول عام 1933 وخلال فترة توليها للمنصب، صنعت الكثير من المجوهرات المستوحاة من هذا الحيوان الأنيق.

وشهد عام 1935 إطلاق أول خاتم كارتييه بانتير، والذي جمع بين المينا السوداء والذهب الأصفر. وكجزء أساسي من طرح مجوهرات كارتييه، أصدرت الدار الكثير من خواتم بانتير من كارتييه الراقية على مر السنوات. في الواقع، بعد عقود، تواصل كارتييه صناعة الخواتم الرائعة هذه، بالإضافة إلى قلادات النمر، والبروش، والأساور، وبالطبع، ساعات بانتير.

لوڤ Love
قد تكون أشهر مجموعات مجوهرات كارتييه هي أساور "لوڤ" Love، التي نالت طوال تاريخها شعبية هائلة. صنعها للمرة الأولى ألدو سيبولو Aldo Cipullo في عام 1969، وكانت إسوارة الحب مصمّمة للفتح والإغلاق فقط ومرفقة بمفتاح. كل قطعة مزيّنة بزخارف تشبه المسامير، تُضيف لمسة مَرِحة إلى التصميم الصناعي للمجوهرات. وبما أنّه يمثّل من ناحية الأصفاد، ومن ناحية أخرى حزام عفّة، يأتي سوار لوڤ للدلالة على الحبّ الدائم والوفيّ. وحقيقة أن سوار "لوڤ" هو للرجال والنساء على السواء فهذا دلالة على انجذاب العالم له.

لمرافقة السوار الشهير كارتييه "لوڤ"، يوجد كذلك خواتم "لوڤ" وقلادات "لوڤ" وأقراط "لوڤ". ومنذ إنتاج مجموعة كارتييه هذه أي منذ خمسة عقود تقريبًا، يوجد أيضًا أساور "فينتاج لوڤ" Vintage Love المطروحة في السوق الثانوية.
غالبًا ما يتمّ ارتداء سوار "لوڤ" مع ساعة فاخرة، والجدير بالذكر أنّه لم تحقق الكثير من قطع المجوهرات روعة وشهرة سوار "لوڤ".

"جوست أون كلو" Juste un clou
على الرغم من أنّ مجموعة مجوهرات "جوست أون كلو" من كارتييه قُدّمت للمرّة الأولى رسميًّا في عام 2012، إلاّ أنّ أصولها يعود إلى السبعينيات. في الواقع، صنعها ألدو سيبولو بعد فترة وجيزة من سوار "لوڤ". سوار ألدو سيبولو على شكل المسمار لكارتييه العتيق وضع حجر الأساس لمجموعة "جوست أون كلو" التي تشمل الأقراط والأساور والخواتم وأزرار الأكمام، والقلادات.

"جوست أون كلو" juste un clou هو المقابل الفرنسي لـ"مجرّد مسمار" يستخدم الجزء الأكثر شيوعًا من المعدّات – المسمار – ويحوّله إلى قطعة ثمينة من المجوهرات. على غرار مجموعة "لوڤ"، فإنّ "جوست أون كلو" أيضًا للجنسين. إنّ مجوهرات كارتييه المستوحاة من المسامير متوفّرة بالذهب الأبيض والأصفر والورديّ بالإضافة إلى بعض قطع الألماس.

على الرغم من جذورها العريقة، فإنّ مجموعة "جوست أون كلو" هي إحدى أكثر خطوط مجوهرات كارتييه عصريةً في الوقت الحالي.

"كارتييه" هي علامة تجارية ترمز إلى الرفاهية والرومانسية، وقد واصلت بنجاح إرثها في صناعة أجود المجوهرات في العالم.
أظهرت هذه المجموعات الأيقونية الأربع خلود مجوهرات كارتييه التي عشقها الملوك والمشاهير والجماهير العادية على حدّ سواء، فإنّ امتلاك قطع مجوهرات من كارتييه يجعلك جزءًا من دائرة النخبة.


لمزيد من جديد وصور اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق