اغلاق

فرح رمضانيّ يفوح في مدرسة البيرونيّ الثانويّة جديدة المكر

مرة أخرى تبرهن مدرسة البيروني الثانوية في جديدة المركر انّها ليست مجرّد صرح تعليمي بل انّها مؤسّسة تسعى إلى تذويت القيم التربوية والانسانية وتجعل من التواصل


صور وصلتنا من المدرسة لمأدبة الافطار

مع شرائح المجتمع نهجًا متأصلا .
وقد تجلّى ذلك عشية يوم السبت الموافق 2/6 حيث أقامت المدرسة وليمة إفطار جماعي للجيل الذهبي من ابناء البلدة شارك فيه المئات من المسنين ومعلمي المدرسة وطلابها وشخصيات اجتماعية عديدة.
وهدف هذا اللقاء الى التواصل مع هذه الشريحة امتثالا للآيات القرآنية الكريمة والاحاديث النبوية الشريفة التي تحث على عمل الخير ونشر المحبة والتسامح في شهر البركات- شهر رمضان المبارك، هذا بالاضافة الى سعي المدرسة الدؤوب لتذويت ما اندثر من تراثنا من خلال لقاء طلاب المدرسة مع ابناء هذا الجيل.
وتخلّل هذا اللقاء فقرات متنوعة ،منها تلاوة آيات من الذكر الحكيم تلاها الطالب جواد محمد كيال وكلمات لفضيلة الشيخ حسان شبل ومدير المدرسة د. قيصر انطون ومحمد هواش مدير بيت المسنين ورئيس لجنة الاولياء سعيد غانم وجميعهم اثنوا على دور المدرسة التربوي خاصة في هذا الشهر الفضيل.
وبعد ذلك عبقت نفوس المشاركين بفقرة زجلية قدمها الزجال شحادة خوري بمرافقة عازف الاورغ الاستاذ كريم نوباني.
وحرصت المدرسة على تقديم وليمة افطار تراثية من اعداد باجيت فوزي وبايدي طباخ خبير في المطعم الشرقي.
وجدير بالذكر انّ المدرسة تستعد لتحضير طرود غذائية ومساعدات مالية للعشرات من العائلات المحتاجة في شهر الخير.
لم تكن الامسية مجرد وليمة افطار انّما عرس رمضاني يحمل في طياته كل معاني المحبة والتسامح والخير .
 وقدمت المدرسة الشكر والتقدير لكل من ساهم ودعم هذه البرامج الرمضانية وهم:  معلمو مدرسة البيروني الذين تألقوا بالدعم المادي وبالمشاركة ،  جمعية اصدقاء البيروني ،  لجنة اولياء امور الطلاب ،  رجل الاعمال جورج انطون ،  ابو شحادة واولاده للخضار والفواكه ،  حلويات المركز بادارة نزيه شعبان ،  الصيدلي وحيد خليل ،  الاخت هزار شبل مديرة قسم المعارف ،  طلاب المدرسة الذين تألقت فيهم نزعات التضحية في الاعداد والتنظيم ، - حلقة اخويّة حاملات الطيب في المكر اللواتي تتجلّى فيهن معاني التسامح  وطاقم الفعاليات اللامنهجيّة في المدرسة الذي يدأب جاهدا في إعداد وتنظيم هذه البرامج.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق