اغلاق

‘سرقا 500 شيقل و 35 علبة سجائر‘ -اتهام شابين من طوبا

قدمت النيابة العامة، اليوم الخميس، لائحة اتهام ضد شابين (22 و 26 عاما) من طوبا الزنغرية، نسبت لهما تهم "السطو على محطة وقود في مفترق محناييم، وسرقة 500


الصورة للتوضيح فقط

 شيقل و 35 علبة سجائر من البائع، بعد تهديده واستخدام العنف ضده".
من جانبه، عمم المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي، بيانا جاء فيه:" محققو الشرطة أنهوا مهمتهم في جمع الأدلة ضد مشتبهين في العشرينات من عمرهما من  سكان قرية طوبا بشبهة سطو وسرقة  بائع  في حانوت في محطة للوقود في مفترق محانييم.
وفق الاتهامات وصل المتهمون يوم 16/5/18 حوالي الساعة 03:00، ملثمون وقفازات على اياديهم، وعصا خشبية بحوزتهم  الى طريق 90 مفترق محانييم وركنوا سيارتهم  بالقرب من حانوت"مينتا" في محطة الوقود ديليك ومن ثم  قاموا بالتهديد  واعتدوا على البائع (23 عاما ) ومن ثم قادوه الى الصندوق وسرقوا مبلغ نقدي  بقيمة 500 ₪ ، و35 علبة سجائر بانواع مختلفة وهاتفه المحمول ومن ثم لاذوا بالفرار مستقلين سيارتهم إلى شقة في كفار بلوم، هناك انتظرتهم صديقتهم. افراد الشرطة الذين سارعوا الى مكان الحادث باشروا بتفتيش المنطقة واقاموا حواجز على الطرق بهدف رصد السيارة والجناة. هذا والقيت مسؤولية التحقيق في القضية على طاقم خاص من مديرية شرطة طبريا.
من خلال التحقيق الذي دمج وسائل تقنية متقدمة جدًا تم يوم غد وقوع الحادث، القاء القبض  على المتهمين (26 و 22 عام من قرية طوبا).
 بالإضافة إلى ذلك تم توقيف مشتبهة (25 عاما من طوبا ) للاشتباه بها في مساعدة المتهمين بعد الحادث.
وتم بناء قاعدة ادلة دامغة حيث قامت صباح اليوم النيابة العامة لواء الشمال بتقديم لائحة اتهام ضده المتهمين، مرفقة بطلب تمديد توقيفهم  حتى نهاية الاجراءات القضائية في المحكمة المركزية في الناصرة. كما وتم إطلاق سراح المشتبهة تحت قيود مشروطة.
ستواصل شرطة اسرائيل العمل في جميع المستويات، بما في ذلك استخدام جميع الوسائل المتوفرة لديها خلال جهودها الهادفة  إلى تعزيز الشعور بالامان الشخصي للمواطنين الابرياء الممتثلين للقانون من خلال نشاطات واجراءات لاحالة المجرمين الى العدالة ومحاكمتهم بشكل صارم". 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق